ماكرون: بولندا تعزل نفسها عن أوروبا

ماكرون: بولندا تعزل نفسها عن أوروبا
French President Emmanuel Macron during a joint news conference with Bulgarian President Rumen Radev (not pictured) in Euxinograd residence, near Varna, Bulgaria, August 25, 2017. REUTERS/Stoyan Nenov

المصدر: ا ف ب

انتقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشدة الجمعة رفض بولندا تشديد قوانينها بشأن العمل في اطار الإعارة ما اعتبره ماكرون “هفوة جديدة” لوارسو، التي تضع نفسها “على هامش” أوروبا في “العديد من القضايا”، على حد تعبيره.

وقال ماكرون أثناء لقاء إعلامي في فارنا (بلغاريا) في آخر يوم من جولته في شرق أوروبا لتأييد إصلاح بهذا الشأن، إن “بولندا ليست إطلاقا من يحدد وجهة أوروبا”.

وأكدت رئيسة الوزراء البولندية بيتا سيدلو الخميس أن بلادها سترفض “حتى النهاية” إصلاح أنظمة العمل في اطار الإعارة وذلك “من أجل مصلحة العمال البولنديين”.

ورد ماكرون “الشعب البولندي يستحق أفضل من هذا وستجد رئيسة الحكومة الكثير من الصعوبات في الاقناع بأنه من الجيد جعل البولنديين يحصلون على أجر أقل”، وأضاف أن بولندا “تضع نفسها على الهامش” و”قررت المضي في الاتجاه المعاكس للمصالح الأوروبية في العديد من القضايا”.

وتابع محذرا “بأن أوروبا اقيمت لإحداث نقاط التقاء، وهذا هو جوهر الأموال الهيكلية التي تتلقاها بولندا”، وقال إن “أوروبا اقيمت على حريات عامة تعرقلها بولندا حاليا (..) وإن هذه الدولة قررت أن تعزل نفسها”.

 لكن ماكرون قال إنه على قناعة بان فرنسا ستنجح في الحصول على الأغلبية الموصوفة الضرورية لإصلاح هذه النظم وتشديدها للتصدي للإغراق الاجتماعي كما وعد أثناء حملته الانتخابية.

وقال “لا أخشى أن يؤثر هذا الأمر على التوصل إلى تسوية طموحة وايجابية، بل على العكس”.

وأوضح “أن مثل هذه السلوكيات نجمت عن عدم تحركنا منذ 12 عاما”، وتابع أن “هذا الابتعاد عن أوروبا يجعلها لا تجرؤ على رسم الطموح، الذي يفسح المجال لمن يضربون عرض الحائط بالقيم الأوروبية (…) بات من الحتمي القيام بمبادرة لإعادة إطلاق أوروبا”.

وذكر بمشروعه لعرض “خريطة طريق” على شركائه الأوروبيين “لإعادة صياغة” أوروبا متناغمة أكثر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع