صحفية إسبانية تكشف هوية المنفذ الحقيقي لحادثة الدهس في برشلونة

صحفية إسبانية تكشف هوية المنفذ الحقيقي لحادثة الدهس في برشلونة
An armed Catalan Mossos d'esquadra officer stands guard at Las Ramblas street where a van crashed into pedestrians in Barcelona, Spain August 18, 2017. REUTERS/Sergio Perez

المصدر: عبد اللطيف الصلحي – إرم نيوز

أكّدت صحيفة ”الباييس“ الإسبانية، اليوم الجمعة، في تقرير لها، أن السلطات الأمنية كشفت عن المتهم الحقيقي في حادثة الدهس التي شهدتها مدينة برشلونة، أمس الخميس.

وأوضحت الصحيفة، أن الفاعل اسمه ”موسى أوكبير“، الذي لا يتجاوز عمره 18 سنة، وهو الشقيق الأصغر لإدريس (28 سنة)، والذي اعتقل أمس.

وبحسب المصدر ذاته، فإن موسى قام بسرقة هوية شقيقه إدريس، واستخدمها لاستئجار سيارة ”فان“، ثم قادها إلى شارع رئيس وسياحي وسط مدينة برشلونة، لدهس المارة وكذا الجالسين على مقاعد مقاهي الرصيف، مخلفا عددا من القتلى وعشرات الجرحى من 18 جنسية.

وأكدت ”الباييس“، أن موسى من أصول مغربية، مقيم في برشلونة، وقد استأجر السيارة من بلدة ”ديل موكودا سانتا“.

واستغربت الصحيفة من قبول الشركة، بتأجير السيارة استناداً على هوية أخيه الذي يبلغ من العمر 28 عامًا، فيما لا يتجاوز عمر الجاني 18 عامًا.

وبهذه المعلومات شبه المؤكدة، يكون اللغز الذي حيّر شرطة برشلونة لساعات امتدت منذ عصر أمس حتى فجر اليوم، بشأن هوية المنفذ الحقيقي لعملية الدهس، قد انتهى بظهور المعلومات الجديدة عن موسى أوكبير.

وشرعت إسبانيا في عملية واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب، اليوم الجمعة، بعد أن اعتبرت هجمات الأمس حلقة من سلسلة هجمات مزمعة.

وقالت الشرطة الإسبانية اليوم الجمعة إن الهجمات الأخيرة جرى التخطيط لها منذ فترة من قبل أشخاص في بلدة ألكانار.

وكانت ألكانار مسرحا لانفجار وقع في منزل بعد فترة قصيرة من منتصف ليل الأربعاء في واقعة ربطتها الشرطة بالهجومين.

وقال قائد شرطة الإقليم خلال مؤتمر صحفي إن ثلاثة من الأشخاص الذين اعتقلوا حتى الآن مغاربة رفقة رابع إسباني، وليس لأي منهم سجل في ممارسة أنشطة مرتبطة بالإرهاب، وتتراوح أعمارهم بين 21 و 34.

وأعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن الهجوم الدامي، فيما رجحت السلطات ارتفاع عدد القتلى في ظل إصابة أكثر من 100 شخص بعضهم حالته خطيرة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com