ترامب يناقش استراتيجية جديدة لأفغانستان مع فريق الأمن القومي‎

ترامب يناقش استراتيجية جديدة لأفغانستان مع فريق الأمن القومي‎

المصدر: رويترز

قالت متحدثة باسم البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونائبه مايك بنس سيجتمعان مع مسؤولي الأمن القومي، الجمعة، في “كامب ديفيد” لمناقشة استراتيجية الولايات المتحدة في جنوب آسيا.

وتعكف الإدارة الأمريكية على وضع استراتيجية جديدة للصراع طويل الأمد في أفغانستان ومنطقة الحدود مع باكستان، كي تقرر إن كانت ستنشر قوات إضافية لمواجهة التقدم الأخير الذي تحرزه طالبان.

وكانت حركة “طالبان” قد طالبت الولايات المتحدة، الثلاثاء، في خطاب مفتوح موجه للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بسحب كل قواتها من أفغانستان، وحثته على التوقف عن الاستماع إلى “العملاء” في كابول.

وقالت الحركة في الخطاب الموجه لترامب الذي كُتب باللغة الإنجليزية ونشرته وسائل إعلام:”أظهرت تجارب سابقة أن إرسال المزيد من القوات إلى أفغانستان لن ينتج عنه إلا مزيد من الدمار للجيش الأمريكي وللقدرات الاقتصادية الأمريكية”.

وتسعى طالبان إلى إعادة “الحكم الإسلامي” للبلاد، وشنت تمردًا عنيفًا ضد الحكومة الأفغانية المدعومة من الغرب، منذ أن خسرت السلطة في عملية عسكرية قادتها الولايات المتحدة في 2001.

وطلب قائد القوات الأمريكية في أفغانستان، الجنرال جون نيكلسون، عدة آلاف من القوات الإضافية للعمل كمستشارين لقوات الأمن الأفغانية التي تواجه صعوبات في التعامل مع الموقف.

كما دعت أصوات ذات نفوذ في الحكومة الأمريكية، من بينها السناتور الجمهوري جون مكين، إلى وجود عسكري أمريكي “متواصل” في أفغانستان.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، للصحفيين الإثنين: إن إدارة ترامب “اقتربت جدًا جدًا” من اتخاذ قرار بشأن أفغانستان، مشيرًا إلى أن كل الخيارات مطروحة.

ويعتقد مسؤولون أمريكيون أن استراتيجية خاصة بجنوب آسيا ليست على وشك الظهور، وأن إقرارها قد يستغرق أسابيع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع