الرئيس الفرنسي يتهم مصورًا بانتهاك خصوصيته أثناء قضاء عطلة مع زوجته

الرئيس الفرنسي يتهم مصورًا بانتهاك خصوصيته أثناء قضاء عطلة مع زوجته

المصدر: رويترز

 قال مصدر مقرب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن ماكرون تقدم بشكوى قضائية ضد مصور، يتهمه فيها بمضايقته وانتهاك خصوصيته أثناء قضاء عطلة في مدينة مرسيليا بجنوب فرنسا.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية، أن ماكرون وزوجته بريجيت يقيمان في مقر الإقامة الخاص بحاكم مرسيليا، الذي يطل على البحر المتوسط ويفصله عن أعين الناس جدار مرتفع مزود بكاميرات مراقبة.

وقال المصدر: ”المصور لاحق الرئيس في مناسبات عدة، وحدث في إحداها اقتحام للممتلكات وهو ما أدى إلى التقدم بشكوى بتهمة الإزعاج وانتهاك الخصوصية“.

واختار الرئيس وزوجته عدم الإفصاح عن وجهتهما في العطلة، لكن صحيفة جورنال دو ديمانش الأسبوعية كشفت في مطلع الأسبوع عن مكان إقامتهما.

ويتفق تفضيل ماكرون التزام السرية، في ما يتعلق بخططه في العطلات وتجنبه لوسائل الإعلام في مرسيليا، مع أسلوب قيادته خلال أول 100 يوم له في السلطة.

ويمارس الرئيس، البالغ من العمر 39 عامًا، رقابة شديدة على اتصالات الإليزيه، كما خفض كثيرًا من تواصله مع الصحفيين مقارنة ببعض الرؤساء السابقين.

وكان الرئيس السابق فرانسوا أولوند، الذي أراد أن يُنظر إليه على أنه ”رئيس عادي“، كثيرًا ما يعقد لقاءات صحفية غير رسمية، كما استقل القطار إلى كوت دو أزور في أول عطلة صيفية له كرئيس للبلاد، ووجه الدعوة لوسائل الإعلام للانضمام إليه والتجول معه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com