مقتل داعيتين كويتيين في هجوم على مطعم ببوركينا فاسو‎ (صور)

مقتل داعيتين كويتيين في هجوم على مطعم ببوركينا فاسو‎ (صور)
Security forces deploy to secure the area after an overnight raid on a restaurant in Ouagadougou, Burkina Faso August 14, 2017. REUTERS/Hamany Daniex

المصدر: رويترز

أعلنت بوركينا فاسو أن كويتيين قتلا في هجوم مسلح شنته جماعة متشددة على مطعم في مدينة واغادوغو، قضى في 16 شخصا آخرون  بينهم فرنسي وكندية وسنغالي ونيجيري ولبناني وتركي 7 بوركينيين.

وقالت مصادر كويتية إن الكويتيين الذين قتلا في الهجوم هما الشيخان وليد العلي وفهد الحسيني، حيث كانا في بوركينا فاسو ضمن رحلة دعوية وخيرية، كما ذكر رئيس البرلمان مرزوق الغانم، في نعي كتبه على صفحته بموقع ”تويتر“.

واستهدفت جماعات متشددة تنشط في منطقة الساحل الأفريقي بوركينا فاسو كغيرها من بلدان غرب أفريقيا، وتقع معظم الهجمات في مناطق نائية على الحدود الشمالية مع مالي التي تشهد هجمات لمتشددين منذ أكثر من عشر سنوات.

ورأى شاهد عيان الزبائن وهم يفرون من مطعم ”عزيز اسطنبول“ في واغادوغو حيث كانت الشرطة وقوات الدرك شبه العسكرية تطوق المكان وسط دوي إطلاق النار، فيما قالت امرأة إنها كانت داخل المطعم للاحتفال بعيد ميلاد شقيقها عندما بدأ إطلاق النار، وقالت وهي تفر من الموقع ”تمكنت من الفرار لكن شقيقي لا يزال بالداخل“.

وكانت السلطات أشارت في وقت سابق إلى أن ثلاثة مهاجمين قتلوا لكن وزير الاتصالات عدل هذا العدد إلى اثنين وأعلن أن عدد الضحايا بلغ 18 قتيلا.

وفي يناير كانون الثاني عام 2016 قتل 30 شخصا عندما هاجم مسلحون مطعما وفندقا في واجادوجو وأعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عن هذا الهجوم.

 

وأعلن تحالف جديد مرتبط بالقاعدة ويضم جماعات جهادية من مالي مسؤوليته عن هجوم في يونيو/ حزيران أدى إلى مقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص في فندق شهير بمالي يرتاده الغربيون خارج العاصمة باماكو.

وشكلت دول أفريقية قوة عسكرية جديدة متعددة الجنسيات للتصدي للإسلاميين المتشددين في منطقة الساحل الشهر الماضي لكنها لن تبدأ العمل إلا في وقت لاحق هذا العام وتواجه أيضا عجزا في الميزانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com