بريطانيا تستدعي السفير الصيني بعد توقيف صحفي "بي بي سي"

بريطانيا تستدعي السفير الصيني بعد توقيف صحفي "بي بي سي"

استدعت بريطانيا الثلاثاء السفير الصيني لدى لندن للاعتراض على توقيف صحافي في "بي بي سي" كان يغطي الاحتجاجات المرتبطة بقيود "كوفيد" والاعتداء المفترض عليه، وفق ما ذكرت مصادر حكومية.

واستُدعي جينغ زيغوانغ إلى وزارة الخارجية بعد الحادثة المرتبطة بالصحافي إد  لورنس في شنغهاي، والتي وصفها وزير الخارجية جيمس كليفرلي، الإثنين، بأنها "مقلقة للغاية".

واليوم الثلاثاء، انتشر عناصر الأمن في مدينتَي بكين وشنغهاي الرئيسيتين في الصين على ضوء الاحتجاجات الواسعة في مناطق مختلفة من البلاد على التضييق على الحريات السياسية بالإضافة إلى سياسة صفر كوفيد والإغلاقات العامة الناجمة عنها.

بدأت احتجاجات في مناطق مختلفة في الصين الأحد للمطالبة بإنهاء تدابير الإغلاق وبفتح مجالات أوسع للحريات السياسية، في موجة تظاهرات واسعة لم تشهد مثلها البلاد منذ الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في العام 1989

والأسبوع الماضي، نشب حريق في عاصمة منطقة شينجيانغ أورومتشي، ما أثار غضبًا عامًا بحيث اعتبر كثيرون أن الإغلاق العام بسبب مكافحة كوفيد-19 أعاق مهمّة فرق الإنقاذ.

واتهمت وزارة الخارجية الصينية، الإثنين، "قوى ذات دوافع مبيتة" بإقامة رابط بين هذا الحريق و"الاستجابة المحلية لكوفيد-19" على ما أكد الناطق باسم الوزارة تشاو ليجيان.

أخبار ذات صلة
السلطات الصينية تحاول احتواء الاحتجاجات الغاضبة على "صفر كوفيد"

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com