أخبار

إسرائيل تدين عضوا عربيا سابقا بالكنيست لزيارته سوريا
تاريخ النشر: 07 أبريل 2014 14:36 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2020 20:33 GMT

إسرائيل تدين عضوا عربيا سابقا بالكنيست لزيارته سوريا

المحكمة المركزية في الناصرة تدين سعيد نفاع على خلفية زيارته إلى سوريا في العامين 2007 و2010 متهمة إياه بالتخابر مع دولة عدوة.

+A -A
المصدر: إرم– (خاص)

أدانت المحكمة المركزية الإسرائيلية في الناصرة، عضو الكنيست الإسرائيلي السابق عن حزب ”التجمع“ الكاتب سعيد نفاع، بتهمة ”الزيارة لدولة عدوة والتخابر مع عميل أجنبي“.

وأدين نفاع على خلفية زيارته عام 2007 إلى سوريا، حيث التقى نائب أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ”القيادة العامة“ الدكتور طلال ناجي ”أبو جهاد“. وقضت المحكمة ببراءته من تهمة الاجتماع برئيس المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور خالد مشعل.

وتقدم الادعاء العام في لواء الشمال بلائحة اتهامات ضد نفاع و16 شيخاً من الطائفة الدرزية، في أعقاب زيارة لسوريا ولبنان عامي 2007- 2010.

ونسب الادعاء العام التهم إلى زيارة في ”دولة عدوة“، ونسبت لنفاع تهمة ”التخابر مع عميل أجنبي“، بينما وصل الشيوخ الدروز إلى زيارة في مواقع مقدسة، والتقوا رجال دين.

وقال التلفزيون الإسرائيلي الرسمي في تقرير له إن ”نص الاتهام أشار إلى أن نفاع سافر إلى سوريا، وهي دولة معادية لإسرائيل، والتقى عدداً من كبار المسؤولين السوريين والفلسطينيين، وعلى رأسهم نائب أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ”القيادة العامة“ طلال ناجي.

ولم تحدد المحكمة الإسرائيلية نوعية العقوبة التي سينالها عضو الكنيست السابق سعيد نفاع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك