ماكرون: فرنسا وأمريكا طلبتا إعداد مبادرة ملموسة بشأن سوريا

ماكرون: فرنسا وأمريكا طلبتا إعداد مبادرة ملموسة بشأن سوريا
French President Emmanuel Macron (R) and U.S. President Donald Trumps shake hands as they attend a joint news conference at the Elysee Palace in Paris, France, July 13, 2017. REUTERS/Gonzalo Fuentes

المصدر: رويترز

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، إنه طلب هو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب من دبلوماسيين إعداد مبادرة ملموسة في الأسابيع القادمة بشأن مستقبل سوريا.

وأكد ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك خلال زيارة ترامب لباريس أنّ أي استخدام للسلاح الكيميائي في سوريا، سيقابل بردّ مباشر، مشددًا على أنه لن يجعل في المقابل من رحيل بشار الأسد شرطا مسبقا لأي محادثات.

وقال ماكرون ”بالنسبة للموقف في العراق وسوريا اتفقنا على مواصلة العمل معا خاصة فيما يتعلق بصياغة خريطة طريق لفترة ما بعد الحرب“.

وقال الرئيس الفرنسي ”طلبنا من دبلوماسيينا العمل في هذا الاتجاه حتى يتسنى تقديم مبادرة ملموسة في الأسابيع القليلة القادمة للدول الخمس للتعامل معها“، مشيرا إلى الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي ترامب إنه بحث مع نظيره الفرنسي سبل تعزيز الأمن وحث قوات التحالف التي تقاتل تنظيم داعش على ضمان أن تظل الموصل مدينة محررة“.

وأضاف ”اليوم نواجه تهديدات جديدة من أنظمة مارقة مثل كوريا الشمالية وإيران وسوريا ومن الحكومات التي تمولها وتدعمها، نحن نواجه أيضا تهديدات خطيرة من منظمات إرهابية“.

وتابع ”نجدد عزمنا على الوقوف متحدين ضد أعداء الإنسانية هؤلاء وتجريدهم من أراضيهم وأموالهم وشبكاتهم والدعم الفكري الذي يحظون به“.

وعقب اجتماعه بالرئيس الفرنسي في باريس، قال ترامب إن إدارته ستواصل السعي من أجل اتفاقات تجارية عادلة قائمة على تبادل المنفعة، مضيفا أن المباحثات بشأن اتفاقات مع الصين لا تزال جارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة