خامنئي يعتزم تعيين رئيسي قائدًا لمجلس تشخيص مصلحة النظام خلفًا لرفسنجاني

خامنئي يعتزم تعيين رئيسي قائدًا لمجلس تشخيص مصلحة النظام خلفًا لرفسنجاني

المصدر: طهران - إرم نيوز

قالت مصادر في مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، اليوم الأحد، إن المرشد الأعلى علي خامنئي، يعتزم تعيين رجل الدين المتشدد، إبراهيم رئيسي، بمنصب رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام خلفًا للراحل هاشمي رفسنجاني الذي توفي في 8 كانون الثاني/ يناير الماضي.

ونقلت وكالة أنباء ”تابناك“، المقربة من سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي، عن المصادر قولها، إن ”المرشد علي خامنئي غير موقفه الذي اتخذه في وقت سابق، والمتعلق بعزمه تعيين محمود هاشمي شاهرودي ذي أصول عراقية بمنصب رئيس تشخيص مصلحة النظام، بسبب مرض الأخير وكبر سنه“.

وأوضحت المصادر أن ”خامنئي قرر مؤخرًا عزمه تعيين المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 19 أيار/ مايو الماضي، إبراهيم رئيسي، بمنصب رئيس المجلس خلفًا للراحل هاشمي رفسنجاني“.

وفي سياق متصل، قال عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام، غلام رضا مصباحي، إن ”خامنئي لم يبلغ رسميًا المجلس بتعيين إبراهيم رئيسي”، مضيفًا أنه ”لا يمكنه أن ينفي أو يؤكد صحة التقارير التي تتحدث عن هذا الأمر“.

ويبلغ إبراهيم رئيسي 56 عامًا، وهو مقرب من الحرس الثوري، ويتولى حاليًا رئاسة مرقد علي بن موسى الرضا، ثامن الأئمة لدى الشيعة وأهم مؤسسة شيعية في العالم، كما هو عضو مجلس خبراء القيادة عن مدينة مشهد.

ويعتبر تعيين رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام، من صلاحية المرشد الأعلى للبلاد علي خامنئي، الذي يعين أيضًا أعضاء هذا المجلس المؤلف من 45عضوًا يختارهم المرشد كل 5 سنوات.

وتعد مهمة مجمع تشخيص مصلحة النظام في الأساس استشارية، إلا أنه يتولى مسؤولية أساسية مهمة تتمثل في عزل المرشد الأعلى في حالات خاصة، واختيار مرشد أعلى جديد في حالة الوفاة أو الاستقالة أو العزل والإعلان عنه في أسرع وقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com