العفو الدولية“ تطالب إيران بوقف ”عميات الانتقام“ ضد الأكراد

العفو الدولية“ تطالب إيران بوقف ”عميات الانتقام“ ضد الأكراد

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعربت منظمة العفو الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان في العالم، أمس الأربعاء، عن قلقها إزاء اختفاء 5 مواطنين أكراد داخل إيران، داعية السلطات الإيرانية إلى إيقاف ”عمليات الانتقام“ من مواطني القومية الكردية.

وذكرت المنظمة في بيان صحافي، أنه ”بعد مواجهات بين قوات الحرس الثوري الإيراني وعناصر من جماعة كومله ذات التوجه اليساري التي تنشط في المناطق المحاذية بين إقليم كردستان العراق وإيران، اعتقلت قوات الحرس أحد عناصر جماعة كومله ويدعى رامين حسين بناهي“.

وأضافت أنه ”بعد اعتقال حسين بناهي، داهمت القوات منزله واعتقلت 4 من أشقائه ونقلتهم إلى جهة مجهولة“.

ونقلت المنظمة عن مصادر حقوقية أن ”المعتقلين الأربعة لم يكن لهم أي دور في الاشتباكات التي جرت الأحد الماضي بين قوات الحرس الثوري وعناصر مسلحة تنتمي إلى حركة كومله اليسارية المعارضة للنظام“.

وأوضحت المصادر أن ”عملية اعتقال أشقاء رامين حسين بناهي، تمت بشكل عنيف ومصيرهم لا يزال مجهولًا حتى اللحظة“، معربة عن ”مخاوفها من تعرضهم للتعذيب وإعدامهم خارج نطاق القضاء“.

وكان الجناح العسكري لحزب ”كومله“ الكردي، أعلن الأحد الماضي، أن قواته تمكنت من مهاجمة قوات تابعة للحرس الثوري الإيراني وأوقعت 3 قتلى فضلاً عن إصابة آخرين بجروح.

في المقابل، قال قائد القوة البرية للحرس الثوري، العميد محمد باكبور، الأربعاء، إن قواته ”قصفت بالمدفعية أماكن يتواجد فيها مناوئون للنظام يهدفون إلى زعزعة الأمن في مناطق غرب إيران الحدودية“، على حد تعبيره.

وأضاف باكبور أنه ”قبل يومين جرى قصف مدفعي لشمال العراق، استهدف المناطق ذاتها التي تسللت منها الخلية الإرهابية إلى داخل حدودنا وكان هنالك أيضًا عناصر أخرى تتهيأ لزعزعة أمن حدودنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com