جورج سيميون
جورج سيميونأ ف ب

رومانيا.. اليمين المتطرف يستحضر شعارات ترامب و"دراكولا"

استدعى رئيس حزب التحالف من أجل اتحاد الرومانيين "AUR" المتطرف، جورج سيميون، شعارات ترامب ومُلهم "دراكولا" في حملته الانتخابية.. حسب صحيفة "فاينانشيال تايمز".

وقالت الصحيفة إن سيميون استحضر شخصيات تاريخية من أمثال فلاد إمبالر، الحاكم المروع في القرون الوسطى الذي ألهم رواية "دراكولا"، والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، في خطاب قبيل انتخابات الاتحاد الأوروبي المقررة الأحد، وتلك المحلية في سبتمبر/ أيلول المقبل.

ويمتلك حزب التحالف من أجل اتحاد الرومانيين "AUR" القومي المتطرف "القليل من القدوات الأجنبية"، لكن يبقى ترامب "استثناءً لافتاً"، إذ تلف صورة ضخمة لترامب مع عبارة "جمهوريون من أجل الحرية" مركز حملة الحزب الروماني في بوخارست.

وأوضحت الصحيفة أن كلتا الشخصيتين باتتا "مصدر إلهام" للحزب اليميني المتطرف الناشئ، الذي صعد سريعاً من مجرد جماعة هامشية مناهضة للتطعيم خلال فترة تفشي وباء فيروس كورونا، إلى قوة المعارضة الرئيسة في رومانيا قُبيل الانتخابات المحلية، إذ تشير استطلاعات الرأي إلى إمكانية حصول الحزب على 20% من الأصوات.

وفي ترديد واضح لشعار ترامب "Make America Great Again"، قال سيميون إنه "يريد أن يجعل رومانيا عظيمة مرة أخرى".

أخبار ذات صلة
اليمين المتطرف يتصدر نوايا التصويت في الانتخابات الأوروبية
لافتة انتخابية معروضة على مبنى البرلمان الأوروبي
لافتة انتخابية معروضة على مبنى البرلمان الأوروبي غيتي

وخلال خطابه أمام حشد جماهيري في ماتياس أخيراً، سعى سيميون، الذي يُتوقع أن يخوض السباق الرئاسي في سبتمبر/ أيلول المقبل، إلى أن يصوّر نفسه على أنه وطني على شاكلة فلاد إمبالر، الذي ظهرت صورته على شاشات خلف سيميون، مع عبارة "حامي حمى أرض الآباء".

وكشأن العديد من قادة اليمين المتشدد في أوروبا، يتطلع سيميون إلى عودة ترامب للبيت الأبيض بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقرر إجراؤها في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، ليفي بوعده بإنهاء الحرب.

أخبار ذات صلة
أين ينتشر اليمين المتطرف في أوروبا؟ (خريطة)

وفي الداخل، خضع سيميون لتحقيق على خلفية الاحتيال الانتخابي المرتبط بالتوقيعات التي جمعها حزبه لمرشحيه للبرلمان الأوروبي، لكن سيميون نفى هذه المزاعم، مؤكداً أن "الدولة العميقة" تسعى إلى حظر حزبه.

وكتب سيميون على فيسبوك: "سواء كنا مكبّلين بالأصفاد أم لم نكن، اذهبوا للتصويت الأحد".

ويرمز حزب AUR إلى التحالف من أجل اتحاد الرومانيين، ما يعبّر عن مطالبته بإعادة الوحدة مع الجارة مولدوفا، التي كانت جزءاً من رومانيا قبل أن يضمها الاتحاد السوفيتي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com