الرئيس الكولومبي السابق ألفارو أوريبي
الرئيس الكولومبي السابق ألفارو أوريبيأ ف ب - أرشيفية

كولومبيا تشهد أول محاكمة جنائية لرئيس سابق

وجهت النيابة العامة في كولومبيا رسميا، الجمعة، إلى الرئيس السابق ألفارو أوريبي تهم الاحتيال ورشوة شهود، في أول محاكمة جنائية في البلاد لرئيس سابق، وفق وكالة "فرانس برس".


ويشتبه في أن ألفارو أوريبي "قدم مبالغ نقدية وحوافز أخرى لبعض الشهود على أعمال إجرامية ليحجبوا الحقيقة"، في قضية مرتبطة بجماعات مسلحة، على ما أفاد الادعاء الممثل بالنائب العام خيلبرتو فياريال.


وعند معاودة جلسات القضية، التي بوشرت في 18 مايو/ أيار، دفع الرئيس السابق الذي يمثل عن بُعد مجددا ببراءته، مطالبا بإسقاط الملاحقات في حقه.


وأكد أوريبي البالغ 71 عاما: "لم أبادر يوما إلى البحث عن شهود. سعيت فقط إلى الدفاع عن نفسي".
ورفضت القاضية ساندرا إيريديا طلبه، وأشارت إلى وجود ضحايا محتملين، وهم سيناتور والزوجة السابقة لعنصر في جماعة مسلحة، سمح بإقامة تواصل بين أوريبي وهذه الجماعات المسلحة، ومدعيان عامان سابقان.

أخبار ذات صلة
بعد تلقيه تهديدات.. "اغتيال" مدير أحد السجون الرئيسية في كولومبيا

ويعدّ أوريبي من أكثر السياسيين نفوذا في كولومبيا، وقد أكد أنه شعر بـ"صدمة" كبيرة لكونه أول رئيس في البلاد يضطر للدفاع عن نفسه أمام المحكمة.


ويواجه ألفارو أوريبي، الذي تولى رئاسة كولومبيا خلال الفترة (2002-2010)، اتهامات على جبهات عدة، تتصل بالارتباط بتجار مخدرات وجماعات مسلحة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com