حطام طائرة الركاب الأوكرانية التي أسقطتها إيران
حطام طائرة الركاب الأوكرانية التي أسقطتها إيرانرويترز

القضاء الكندي يرفض طلبا لأسر ضحايا طائرة أسقطتها إيران

رفضت محكمة كندية طلبا للحجز على أصول إيرانية في البلاد، اليوم الجمعة، قدمته عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها قبل سنوات.

ورفعت عائلات من أسر الضحايا دعوى قضائية في كندا ضد النظام الإيراني ومرشده علي خامنئي، والحرس الثوري، للحصول على تعويضات مالية.

وحكم القضاء الكندي، في أغسطس/ آب عام 2023، بإلزام إيران بدفع 250 مليون دولار لتسع عائلات قُتل أفراد منها في الطائرة الأوكرانية، وقال إن الحجج التي قدمت له تثبت أن الحادثة كانت "عملا إرهابيا"، بحسب ما نقل موقع "إيران إنترناشونال".

وأكدت المحكمة العليا في كندا أن التعويضات يجب أن تُدفع من قبل حكومة إيران، وأن الأصول التي تمتلكها طهران في البلاد تشملها الحصانة الدبلوماسية.

ونقل الموقع عن شبكة "سي بي إس" الكندية أن محامي الحكومة الفيدرالية الكندية أكد أنه رغم قطع العلاقات الدبلوماسية بين كندا وإيران، منذ عام 2012، إلا أن أوتاوا تعترف بإيران وممتلكاتها وأصولها، وما زالت تتمتع "بالامتياز الدبلوماسي والحصانة".

أخبار ذات صلة
القضاء الإيراني ينفي إطلاق سراح المتهم الأول بإسقاط الطائرة الأوكرانية

ورفع محامي العائلات، مارك أرنولد، في نهاية المطاف، القضية إلى المحكمة العليا في كندا، وطلب منهم متابعتها، وهو الطلب الذي رفضه القاضي اليوم الجمعة.

وفي 8 يناير/ كانون الثاني 2020، سقطت طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينغ 737" في طهران بعد دقائق من إقلاعها؛ ما أسفر عن مصرع جميع ركابها وعددهم 176 شخصا.

وبعد أيام من إنكار مسؤوليتها عن الحادث، أقرت هيئة الأركان الإيرانية، في بيان، أن منظومة دفاع جوي تابعة لها أسقطت طائرة الركاب لحظة مرورها فوق "منطقة عسكرية حساسة"؛ إثر "خطأ بشري".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com