روسيا تتهم أوكرانيا وأوروبا بالتخطيط لـ"استفزاز إشعاعي واسع"

روسيا تتهم أوكرانيا وأوروبا بالتخطيط لـ"استفزاز إشعاعي واسع"

اتهمت روسيا، اليوم الأحد، أوروبا بتسليم أوكرانيا حاويات مواد مشعة، لتنفيذ ما أسمته "استفزازاً واسع النطاق" وتحميل مسؤوليته لموسكو.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن "نظام كييف، قبل بدء الدورة الاستثنائية الطارئة الحادية عشرة للجمعية العامة للأمم المتحدة، يواصل التحضير لاستفزاز واسع النطاق لاتهام روسيا بارتكاب "انتهاك جسيم" لالتزامات الاتفاقية، بشأن الأمان النووي أثناء عملية عسكرية خاصة".

"أوكرانيا تخطط لاتهام موسكو بسرقة مواد مشعة من محطة تشيرنوبيل النووية، وتلويث الأراضي المحيطة بها"
وزارة الدفاع الروسية

وأضافت الوزارة في بيان نقله موقع "روسيا اليوم" أنه "لتنفيذ هذا الاستفزاز، تم تسليم عدة حاويات تحتوي على مواد مشعة إلى أوكرانيا، من أراضي إحدى الدول الأوروبية، متجاوزة التفتيش الجمركي، والذي سيتم استخدامه لتلويث محلي للمنطقة الواقعة في نطاق أحد المنشآت الخطرة الإشعاعية التي يسيطر عليها نظام كييف".

وأشار البيان إلى أن "الغرض من الاستفزاز هو اتهام القوات المسلحة الروسية بشن هجمات عشوائية على المنشآت الخطرة الإشعاعية في أوكرانيا، مما أدى إلى تسرب مواد مشعة وتلوث المنطقة".

وكانت الوزارة أفادت الثلاثاء الماضي، أن "أوكرانيا تخطط لاتهام موسكو بسرقة مواد مشعة من محطة تشيرنوبيل النووية، وتلويث الأراضي المحيطة بها".

وتتصاعد الاتهامات والتوترات بين روسيا والغرب بالتزامن مع اقتراب الذكرى الأولى للحرب على أوكرانيا التي تحل في 24 شباط/فبراير الجاري.

من شأن الاستيلاء على باخموت أن يمنح القوات الروسية نقطة انطلاق للتقدم إلى مدينتين أكبر في الغرب، هما كراماتورسك وسلوفيانسك
روسيا تتهم أوكرانيا وأوروبا بالتخطيط لـ"استفزاز إشعاعي واسع"
ماكرون: سنرافق أوكرانيا حتى النصر.. وشولتس يؤكد مواصلة دعم كييف عسكريا

وميدانياً، قالت القوات الأوكرانية التي تجري تدريبات أسبوعية قرب بلدة سيفرسك الصغيرة في شرق البلاد إنها تستعد للدفاع عن أحد الأهداف المحتملة لهجوم روسي جديد.

وتقع سيفرسك، التي كان يقطنها قبل الحرب زهاء عشرة آلاف نسمة، على بعد 35 كيلومتراً شمالي باخموت وعلى طريق مباشرة إلى بلدة أخرى من بين البلدات الرئيسية في منطقة دونيتسك، هي بلدة سلوفيانسك.

وباخموت مسرح لقتال شرس في الأسابيع الأخيرة.

ومن شأن الاستيلاء على باخموت أن يمنح القوات الروسية نقطة انطلاق للتقدم إلى مدينتين أكبر في الغرب، هما كراماتورسك وسلوفيانسك.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com