محققون: المشتبه بتنفيذه هجوم مطار ميشيغان حاول شراء سلاح‎

محققون: المشتبه بتنفيذه هجوم مطار ميشيغان حاول شراء سلاح‎

المصدر: ا ف ب

أعلن المحققون أن المشتبه به في الهجوم -طعنًا بسكين- على شرطي في مطار فلينت في ميشيغان، شمال الولايات المتحدة،  حاول -دون جدوى- شراء سلاح ناري.

وكان المشتبه به، والذي قالت السلطات إن اسمه ”عمر فتوحي“ ويبلغ من العمر 49 عامًا،  ويحمل الجنسية الكندية، اشترى السكين التي استخدمها في الهجوم بُعيد دخوله إلى الولايات المتحدة في 16 حزيران/يونيو، وحاول أيضًا شراء سلاح ناري، بحسب ديفيد جيليوس مسؤول الشرطة الفدرالية.

وصرح جيليوس خلال مؤتمر صحافي: ”لدينا معلومات بأن فتوحي، حاول شراء مسدس دون أن ينجح في ذلك في الولايات المتحدة“.

وكان مكتب التحقيقات الفدرالي ”اف بي آي“، أعلن الأربعاء فتح تحقيق حول ”عمل إرهابي“.

وجاء في البيان الاتهامي الموجه إلى فتوحي، أنه هتف ”الله أكبر“، قبل أن يطعن شرطيًا في عنقه، مرددًا ”الله“ مرات عدة.

وقال توماس سوندجيروس، المسؤول الثاني في الـ ”اف بي آي“، إن فتوحي هتف بما معناه ”قتلتم أُناسًا في سوريا و العراق و أفغانستان، وسنموت جميعًا“.

وقالت السلطات الأمريكية، إن ”فتوحي“ تونسي يقيم في كندا منذ عشر سنوات ويحمل جنسيتها، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال ويعمل سائق شاحنة.

وتابعت السلطات، أن الشرطي المصاب ويُدعى ”جيف نيفيل“ بدأ يتعافى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com