العضو الكونغرس الأمريكي مايك كولينز
العضو الكونغرس الأمريكي مايك كولينزمتداول

عضو في الكونغرس الأمريكي يدعو لإلقاء المهاجرين من الطائرات

دعا عضو الكونغرس الأمريكي مايك كولينز إلى إلقاء المهاجرين من طائرات الهليكوبتر، في إشارة إلى التكتيك سيئ السمعة الذي كان الديكتاتور التشيلي، اوغستو بينوشيه، يستخدمه للتخلص من خصومه السياسيين، بحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية.

ووفق تقرير للصحيفة، فإن "الخطاب المتطرف لم يعد يقتصر على عناصر هامشية كما كان في السابق، بل تسرب أيضا إلى الحوار السياسي السائد، إذ ترمز تصريحات كولينز إلى اتجاه أوسع نحو التفكير العنيف والاستبدادي في أوساط بعض الدوائر المحافظة بالولايات المتحدة".

وقالت إنه "يمكن إرجاع نشأة هذا الخطاب المزعج إلى ظهور ميم أو شعار ثعبان هوبين، الذي يمجد الأساليب الوحشية التي اتبعها بينوشيه في قمعه لأعدائه السياسيين، بما في ذلك استخدام طائرات الهليكوبتر للتخلص منهم، وقد تبنت جماعات يمينية متطرفة مختلفة، مثل بوغالو وبراود بويز، هذا الشعار الذي يستخدمه المتطرفون اليمينيون والجماعات المتعصبة للعرق الأبيض لتمجيد العنف الاستبدادي والقمع".

وأضافت أن "تعليقات كولينز على منصة إكس، التي تدعو إلى إعدام المهاجرين خارج نطاق القانون، تُظهر تطبيع العنف داخل قطاعات معينة من المؤسسة السياسية الأميركية. وعلى إثر المنشور، تم حظر عضو الكونغرس الجمهوري فترة وجيزة على المنصة؛ لانتهاكه قواعد منع خطاب العنف، وهو ما يعتبر إنجازًا كبيرًا بالنظر إلى التواجد القوي للمجموعات المتعصبة للبيض والفاشيين الجدد في منصة إكس".

أخبار ذات صلة
بسبب المهاجرين.. فنلندا تعزز أمن حدودها مع روسيا

وأفادت بأن "كولينز لم يكن الشخصية السياسية الأمريكية الوحيدة التي روجت مؤخراً للاغتيال السياسي، فقد قال محامو دونالد ترامب لمحكمة الاستئناف الفيدرالية، الشهر الماضي، إن الرئيس في حال أصدر أمرا باغتيال أحد منافسيه السياسيين، فسيكون محصنًا من الملاحقة القضائية أثناء وجوده في منصبه، معتبرين أن المسار الصحيح لمثل هذا الإجراء هو عزل الرئيس وإدانته قبل مواجهة أي عواقب قانونية".

وأوضحت أن "وجهة النظر هذه تكشف عن تجاهل مثير للقلق للمعايير الديمقراطية وسيادة القانون. ناهيك عن استناد هذه العقلية الاستبدادية إلى كتابات هانز هيرمان هوبه، الذي تتبنى فلسفته التحررية طرد المعارضين السياسيين من المجتمع".

ونوهت إلى أن "التقارب بين أيديولوجية اليمين المتطرف والسياسة السائدة في أمريكا يتجلى بشكل واضح من خلال الأحداث الأخيرة، لا سيما مسيرة استعادة حدودنا في تكساس، إذ تروج شخصيات يمينية لمؤامرات تزعم أن المهاجرين يقفون وراءها، غير أن هذا الخطاب الخطير يؤدي إلى تأجيج المشاعر المعادية للمهاجرين، وتشجيع العناصر المتطرفة داخل الحزب الجمهوري".

وأنهت "الغارديان" تقريرها برسم صورة قاتمة للحزب الجمهوري في 2024، مشيرة إلى أنه "بات مليئا بالأفكار والسياسات المتطرفة، ويتعامل مع اليهود والمسلمين والمهاجرين على أنهم تهديدات، ويدعو إلى العنف كحل للمشاكل، فضلا عن تبنيه الأيديولوجيات الفاشية، وهو تحوّل مثير للقلق يستدعي الحاجة الملحة للوقوف في وجه هذه الأيديولوجيات الخطيرة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com