عسكري أوكراني قرب الحدود مع روسيا
عسكري أوكراني قرب الحدود مع روسيارويترز

ما حقيقة تجنيد شبان من كوت ديفوار للقتال في أوكرانيا؟

انتشرت في كوت ديفوار شائعة حول تجنيد الشباب للانضمام إلى صفوف الجيش الأوكراني، ويتم تداول وثيقة مختومة "بشكل خاطئ" بالختم الأوكراني، على شبكات التواصل الاجتماعي، تدعو إلى تجنيد متطوعين لمحاربة الجيش الروسي.

ويسلط تقرير نشرته صحيفة "لوموند" الفرنسية الضوء على الموضوع الذي انتشر، مؤخرًا، على شبكات التواصل، وسط تساؤل كبير: "هل حاول الجيش الأوكراني تجنيد متطوعين شباب من كوت ديفوار لمحاربة روسيا؟"

وقالت الصحيفة إن "هذا ما يبدو أنه ظهر من منشور على شبكات التواصل الاجتماعي، يوم الإثنين 27 مايو، وتم تناقله على نطاق واسع من خلال حسابات أفريقية موالية لروسيا" وفق تعبيرها.

وأوضحت الصحيفة أن الوثيقة التي تحمل رمز أوكرانيا، موقعة من قبل شخص يُدعى دينيس تشيرنيشينكو، والذي تم تقديمه على أنه مسؤول الاتصالات في السفارة الأوكرانية في كوت ديفوار.

أخبار ذات صلة
أوكرانيا تبدأ في تجنيد قوات احتياطية

وجاء في الوثيقة: "الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عامًا أو أقل، والمستعدين لخدمة القوات المسلحة الأوكرانية على الجبهة، كجزء من الدفاع عن أمتنا ضد العدوان الروسي الذي بدأ، في 24 فبراير 2022، تم إبلاغهم بأن التجنيد داخل السفارة الأوكرانية سيبدأ في 30 مايو"، بحسب تعبيرها.

لكن الصحيفة نقلت عن سفير أوكرانيا في كوت ديفوار يوري بيفوفاروف (المقيم في السنغال) تأكيده أن "ما يسمى بإشعار التوظيف هو مجرد عملية احتيال" محذرًا السلطات الإيفوارية من الوثيقة المتداولة، وقدم نفيًا رسميًا مشيرًا إلى أن اسم دينيس تشيرنيشينكو غير موجود، ولا رقم هاتف السفارة الأوكرانية المشار إليه في الوثيقة.

وبالنسبة إلى بيفوفاروف، فلا شك بأن الروس يتحملون المسؤولية عن هذه "المعلومات الكاذبة" وفق تعبيره، مشيرًا إلى أنه يستمد هذه المعلومات "من مصادر موثوقة نتقاسمها مع شركائنا الغربيين" بحسب قوله.

وتابع السفير أنه "تم توزيع إشعارات توظيف مزورة من نفس النوع في الكاميرون وتوغو وبوركينا فاسو" واصفًا الأمر بأنه "حملة تضليل تنسقها الأجهزة الخاصة الروسية، بهدف الإضرار بصورة أوكرانيا في غرب أفريقيا، قبل أسبوعين من قمة السلام في أوكرانيا"، المقرر عقدها في سويسرا يومي 15 و16 يونيو.

وتم الإعلان عن مشاركة كوت ديفوار في القمة، حيث افتتحت كييف سفارة لها في أبيدجان في منتصف أبريل الماضي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com