مذكرات توقيف أمريكية بحق حراس أردوغان تثير غضب تركيا

مذكرات توقيف أمريكية بحق حراس أردوغان تثير غضب تركيا

المصدر: د ب ا

ردت أنقرة بقوة، أمس الخميس، بعد صدور مذكرات توقيف في الولايات المتحدة بحق نحو 10 من حراس الأمن الأتراك شاركوا في مشاجرة أثناء زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لواشنطن الشهر الماضي.

وذكرت شرطة واشنطن أن أعضاء حرس الأمن لأردوغان من بين 18 شخصًا يواجهون اتهامات اعتداء في أعقاب اشتباك وقع في 16 أيار/ مايو الماضي، بين متظاهرين مناهضين لأردوغان وحرس الأمن التركي خارج مقر إقامة السفير التركي.

وتسببت تلك الخطوة من جانب السلطات الأمريكية في صدور رد فعل غاضب من جانب أردوغان.

وقال أردوغان: “ أي نوع من القوانين هذا، أي نوع من العدالة؟.. إذا لم يكن هؤلاء الحراس موجودين لحمايتي، فلماذا اصطحبهم معي إلى أمريكا؟“.

واستدعت وزارة الخارجية التركية، الخميس، السفير الأمريكي لدى أنقرة، جون باس، لإجراء محادثات.

وقالت الوزارة في بيان إن ”الحكومة أبلغت السفير أن القرار الذي اتخذته السلطات الأمريكية خاطئ ومتحيز ويفتقر إلى الأساس القانوني“، ونحت باللائمة على السلطات المحلية الأمريكية لعدم اتخاذها إجراءات أمنية مناسبة فيما يتعلق ”بمن يسمون بالمتظاهرين“.

وقالت إدارة شرطة العاصمة واشنطن، إنها أجرت تحقيقًا باستخدام لقطات فيديو للحادث زودتها بها وزارة الخارجية وجهاز الخدمة السرية الأمريكي.

وتلقى تسعة من المتظاهرين المصابين العلاج في مستشفيات قريبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com