”العفو الدولية“ تتهم إيران بتدنيس مقبرة جماعية في الأحواز (صور) – إرم نيوز‬‎

”العفو الدولية“ تتهم إيران بتدنيس مقبرة جماعية في الأحواز (صور)

”العفو الدولية“ تتهم إيران بتدنيس مقبرة جماعية في الأحواز (صور)

المصدر: طهران – إرم نيوز

اتهمت منظمة العفو الدولية الخميس، السلطات الإيرانية، بتدنيس مقبرة جماعية بمدينة الأحواز ذات الغالبية العربية، مشيرة إلى أن المقبرة تحتوي على ما لا يقل عن 44 جثة لأشخاص تم إعدامهم خارج نطاق القضاء في العام 1988.

وقالت المنظمة إن ”الصور والفيديو الذي حصلت عليه، يظهر جرافات تابعة للسلطات الإيرانية تعمل على مشروع بناء سيقام بجانب مقبرة جماعية في الأحواز، فضلًا عن أكوام من الأوساخ“.

بدورها، لم تعلن السلطات الإيرانية عن موقفها من هذه الإجراءات، لكن عائلات الموتى حصلت على معلومات من خلال أحد عاملي البناء في المشروع، تفيد بأن ”المشروع سيؤدي في نهاية المطاف إلى تدمير الكتلة الخرسانية التي تدل على موقع القبر“.

وذكرت المنظمة الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، أن ”السلطات الإيرانية تباشر جهدًا شريرًا ومتعمدًا لتدمير الأدلة الحاسمة على جرائمها السابقة، وحرمان أسر ضحايا عمليات القتل الجماعي للسجناء من حقهم في معرفة الحقيقة والعدالة“.

من ناحيته، قال نائب مدير منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ماجد الينا مغربي، إن ”هذا الهجوم يشكل انتهاكًا مروعًا للعدالة ويجب وقفه فورًا“، مضيفًا بقوله ”لقد تسببت السلطات منذ سنوات في معاناة لا تطاق لأسر ضحايا عمليات الإعدام خارج نطاق القانون، وقد حرمتهم من حقهم في أن يدفنوا أحباءهم بطريقة كريمة، وأجبروهم على السير عبر أكوام من القمامة لزيارة موتاهم“.

وتقع المقبرة الجماعية على بعد 3 كم شرق مقبرة ”بهشت آباد“ بمدينة الأحواز، ويعتقد أنها تحتوي على العشرات من جثث السجناء السياسيين، الذين أعدموا خارج نطاق القضاء في العام 1988.

وهذه ليست المقبرة الجماعية الأولى الناتجة عن عمليات القتل الجماعية، فقد علمت مؤسسة العدالة الإيرانية أن هناك جهودًا إيرانية للتلاعب بمقبرة أخرى بمدينة مشهد شمال شرق مقاطعة خراسان الرضوية، حيث يعتقد أن 170 سجينًا سياسيًا مدفونين فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com