داعش يشنّ هجومًا مسلحًا على منتجع سياحي في الفلبين (صور) – إرم نيوز‬‎

داعش يشنّ هجومًا مسلحًا على منتجع سياحي في الفلبين (صور)

داعش يشنّ هجومًا مسلحًا على منتجع سياحي في الفلبين (صور)
Evacuated employees and guests of hotels stand along a road and watch as smoke billows from a Resorts World building in Pasay City, Metro Manila, Philippines June 2, 2017. REUTERS/Erik De Castro

المصدر: مانيلا - إرم نيوز

تبنَّى تنظيم ”داعش“ الهجوم المسلح الذي وقع في منتجع ترفيهي في العاصمة الفلبينية مانيلا خلال الساعات الأولى من صباح الجمعة بالتوقيت المحلي للفلبين، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

وذكرت وسائل إعلام أن انفجارات وطلقات نارية دوت في منتجع ترفيهي وذكرت وسائل إعلام محلية أن رجالا ًمسلحين يتواجدون داخل المنتجع.

وشوهد أناس يجرون خارجين من منتجع ”ريزورتس وورلد مانيلا“ في حين قالت الشركة المشغلة للمنتجع على حسابها في موقع ”تويتر“ إن المجمع ”مطوق حاليًا بعد معلومات عن إطلاق نيران من قبل رجال مجهولين“.

وذكرت إدارة المنتجع أنه أغلق أبوابه، وذكرت إدارة الإطفاء المحلية أن حريقًا شبَّ في الطابق الثاني من المبنى.

وأضاف المنتجع على صفحته في موقع ”تويتر“: ”نسألكم الدعاء خلال هذه الأوقات الصعبة“.

وأكدت الشرطة وجود معلومات عن إطلاق نار في المنتجع المقابل لإحدى محطات المسافرين الرئيسة في مطار الفليبين الدولي، دون إعطاء معلومات عن عدد القتلى أو الجرحى.

وقال ريستيتوتو باديلا المتحدث باسم الجيش: إن الشرطة تسيطر بالكامل على الموقف وإن الجيش يراقب الموقف.

وقال شهود تحدثوا إلى محطات إذاعية إنهم رأوا عددًا من المسلحين داخل المجمع، وقالت محطة ”إيه.إن.سي“ الإخبارية إن شهودًا رأوا مسلحين اثنين ملثمين يرتديان ملابس سوداء.

وأظهرت صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي المنتجع القريب من مطار المدينة تتصاعد من مبنى فيه أعمدة الدخان، وقال مصدر في أحد المنتجعات إن الموظفين يتم إجلاؤهم.

وقال قائد الشرطة في الفلبين اليوم الجمعة إنه ليست هناك دلائل على أن واقعة إطلاق النار في منتجع ترفيهي بالعاصمة مانيلا مرتبطة بالإرهاب وربما تكون سطوا مسلحا.

وقال رونالد ديلا روسا إن الشرطة تسيطر على الموقف وإن من المحتمل أن يعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الواقعة ليخدم الدعاية التي يروج بها لنفسه.

وقال لمحطة (دي.زد.إم.إم) الإذاعية إن مسلحا منفردا دخل منطقة ترفيهية في ”ريزورتس ورلد“ وأشعل النيران في عدد من الطاولات. وأضاف أن الطلقات النارية لم تكن موجهة لأشخاص في القاعة.

وأضاف ”لا يمكننا قول إن هذا عمل من أعمال الإرهاب“.

وتواجه الفلبين أزمًة جنوب البلاد حيث تقاتل القوات إسلاميين متمردين منذ 23 مايو/أيار الجاري وأعلن الرئيس رودريغو دوتيرتي الأحكام العرفية في جزيرة مينداناو جنوب الفلبين الأسبوع الماضي.

ويقول دوتيرتي: إنه يخشى انتشار ”الفكر الرهيب“ لتنظيم داعش في مينداناو، وهي جزيرة يسكنها 22 مليون شخص، وحذر من أنها قد تصبح ملاذًا لأنصار التنظيم الفارين من العراق وسوريا.‎

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت لاحق، إن الولايات المتحدة تتابع عن كثب ما وصفه ”بهجوم إرهابي“ في مانيلا.

وقال ترامب في حفل بالبيت الأبيض أعلن فيه أن بلاده ستنسحب من اتفاقية باريس للمناخ: ”نحن نتابع الموقف عن كثب، لكن من المحزن بشدة حقا ما يحدث في العالم بسبب الإرهاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com