المخابرات البريطانية تحقق بوجود ”تقصير“ أمني بشأن هجوم مانشستر – إرم نيوز‬‎

المخابرات البريطانية تحقق بوجود ”تقصير“ أمني بشأن هجوم مانشستر

المخابرات البريطانية تحقق بوجود ”تقصير“ أمني بشأن هجوم مانشستر

المصدر: وكالات – إرم نيوز

أطلق جهاز الاستخبارات العسكرية البريطاني تحقيقًا لمعرفة ما إذا تم إغفال أي مؤشرات كانت تشير إلى احتمال وقوع هجوم مانشستر، الذي أسفر عن سقوط 22 قتيلا.

ويأتي ذلك في وقت يواصل فيه المحققون استقصاءهم عن ملابسات الاعتداء الذي تبناه تنظيم داعش.

وكانت السلطات البريطانية اعتقلت رجلًا في الـ23 من عمره في بلدة ”شورهام-باي-سي“ الساحلية، على بعد أكثر من 400 كلم عن مانشستر، وأصبح إجمالي عدد المعتقلين على الأراضي البريطانية في إطار التحقيقات المتعلقة بالهجوم 14، جميعهم رجال.

وفيما تم توقيف والد وشقيق العبيدي في ليبيا، أفاد مسؤولون في طرابلس أن العبيدي وشقيقه ينتميان إلى تنظيم داعش.

وينظر جهاز الاستخبارات العسكرية ”ام آي5“ في القرارات التي تم اتخاذها في قضية العبيدي، الذي كان على لائحة الأشخاص الخاضعين للرقابة لصلته بـ“الإرهاب“، لكنه لم يكن عليها وقت الهجوم، وإن كان تم تجاهل أي تحذيرات بشأن سلوكه وسط تنامي الانتقادات للأجهزة الأمنية.

من ناحيتها، قالت وزيرة الداخلية آمبر رود، إن ”هناك الكثير من المعلومات التي ترد في الوقت الحالي بشأن ما حصل، وكيف حصل ذلك، وماذا كان من الممكن أن يعرفه أو لا يعرفه الناس“.

وأضافت أن ”جهاز الاستخبارات الداخلي محق في قراره النظر في حقيقة ما حصل“، وقالت: ”علينا ألا نسارع في استخلاص أي استنتاجات في هذه المرحلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com