أخبار

وزير الخارجية التركي: إعلامنا مخترق
تاريخ النشر: 28 مايو 2017 10:15 GMT
تاريخ التحديث: 28 مايو 2017 12:12 GMT

وزير الخارجية التركي: إعلامنا مخترق

ألمانيا وفرنسا أثارتا مع أوغلو في اجتماعات الأطلسي موضوع اعتقالات الصحفيين وحبسهم دون محاكمة.

+A -A
المصدر: لندن - إرم نيوز

اتهم وزير الخارجية التركي مولود شاوس أوغلو، اليوم الأحد، المخابرات الأوروبية باختراق الصحافة والإعلام التركي لغرض تصعيد المعارضة المحلية والدولية ضد الرئيس رجب طيب أردوغان.

جاءت هذه الاتهامات في مقابلة حصرية مع موقع ”بزفيد“ الأمريكي في أعقاب الإشارات الحادة التي صدرت من القيادتين الألمانية والفرنسية، أثناء اجتماعات حلف الأطلسي في بروكسل، تنتقد موجة التضييق التركي على الصحفيين واعتقال عدد من نشطائهم في أعقاب المحاولة الانقلابية الفاشلة العام الماضي.

وقال أوغلو إن أجهزة المخابرات الأوروبية تغلغلت في الإعلام التركي ووظفت بعضه من أجل إثارة الضجيج ضد نظام الحكم. وأضاف ”تعرفون أن أي موضوع حين تدخل فيه الصحافة فإنه يتحول إلى قضية عامة“.

وأشار أوغلو إلى أنه بحث مع المسؤولين الألمان موضوع اعتقال الصحفي التركي دنيز يوتشل، الذي يحمل الجنسية الألمانية، و نقل للمسؤولين الألمان معلوماته التي تتهم يوتشل بالعمل مع المخابرات الألمانية.

أردوغان وزوج ابنته

يشار الى أن الصحفي يوتشل والذي أمضى في السجن حتى الآن حوالي مائة يوم دون محاكمة، كان نشر في صحيفة دي ويلت الألمانية معلومات تؤكد أن اختراق الرسائل الإلكترونية لأردوغان جاء من خلال إيميل زوج ابنته ”بيرات البيرق“ الذي يعمل وزيراً للطاقة.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل طلبت أثناء اجتماع الأطلسي من وزير خارجية تركيا الإفراج عن يوتشيل، كما ناقش الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع الوزير التركي قضية الصحفي الفرنسي الذي يعمل مراسلاً لمجلة ناشونال جيوغرافيك والمعتقل الآن في تركيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك