أنباء عن إسقاط طائرة إسرائيلية بدون طيار تسللت للمجال الجوي السوري

أنباء عن إسقاط طائرة إسرائيلية بدون طيار تسللت للمجال الجوي السوري

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أفادت وسائل إعلام، أن الدفاعات الجوية السورية نجحت في إسقاط طائرة إسرائيلية من دون طيار، بعد أن تسللت إلى الأراضي السورية جنوبي البلاد، في حين لم يعلن الجيش الإسرائيلي ما إذا كان قد فقد إحدى طائراته، خلال تنفيذها عمليات استطلاع في تلك المنطقة.

ولكن صحيفة ”معاريف“ أشارت مساء اليوم  السبت، إلى أن الأنباء وردت في بعض وكالات الأنباء، من بينها وكالة ”المصدر نيوز“ ووصفتها بواحدة من أكثر المصادر ”مصداقية نسبيًا“.

ونوهت صحيفة ”معاريف“ عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن ”الحديث يجري عن طائرة بدون طيار، تشبه تلك التي كانت قد نفذت عمليات في سوريا بوقت سابق“، لكن الصحيفة لم تذكر طراز تلك الطائرة، وما إذا كان الحديث يجري عن عمليات استخباراتية وجمع معلومات، أم أن تلك العمليات تشمل قصف أهداف محددة داخل الأراضي السورية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن ”توترات عديدة سجلت منذ مطلع العام الجاري بين سوريا وإسرائيل، كما شهد شهر آذار/مارس الماضي على سبيل المثال، تسريبات بأن الجيش الإسرائيلي نفذ هجمات في سوريا، بينما تعرضت مقاتلاته لهجوم مضاد من جانب الجيش السوري، وهو ما أدى إلى بلوغ التوتر مستويات غير مسبوقة، لا سيما وأن موسكو بدورها استدعت السفير الإسرائيلي لديها لتوبيخه“.

أسلحة لحزب الله

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية، عن مصادر مطلعة، أن ”الجيش الإسرائيلي كان قد شن هجمات وقتها، استهدفت معدات وأسلحة متطورة وصواريخ دقيقة، كانت في طريقها إلى منظمة حزب الله اللبنانية، في حين قامت المضادات الأرضية السورية بالرد بإطلاق صواريخ اعترضتها منظومة حيتس الدفاعية الإسرائيلية، المخصصة لاعتراض الصواريخ الباليستية“.

وسلط موقع ”سبوتنيك نيوز“ الروسي، الضوء على الأنباء التي تتحدث عن إسقاط طائرة إسرائيلية من دون طيار.

 وقال الموقع الروسي: إن ”تقارير صحفية روسية أشارت إلى أن وحدات الدفاع الجوي من الجيش العربي السوري، أسقطت طائرة إسرائيلية دون طيار“، مضيفًا أن ”هذه الطائرة شنت غارة على محافظة القنيطرة، تسببت في مقتل ثلاثة جنود سوريين مساء الجمعة“.

و كان الجيش السوري، قد أعلن في 17 آذار/مارس الماضي، أنه ”أسقط طائرة إسرائيلية وأصاب أخرى داخل إسرائيل، بعد أن اخترقت 4 طائرات إسرائيلية المجال الجوي في منطقة البريج“.

وقال الجيش السوري في بيانه وقتها: إن ”طائرات العدو الإسرائيلي أقدمت على اختراق مجالنا الجوي في منطقة البريج عبر الأراضي اللبنانية، واستهدفت أحد المواقع العسكرية على اتجاه تدمر في ريف حمص الشرقي، وتصدت لها وسائط دفاعنا الجوي وأسقطت طائرة داخل الأراضي المحتلة، وأصابت أخرى وأجبرت الباقي على الفرار“.

وقصف الطيران الحربي الإسرائيلي موقعًا في مطار دمشق في أبريل/ نيسان الماضي، واستهدفت الغارة مستودعًا يحتوي على أسلحة تم إحضارها من إيران لحزب الله، طبقًا للرواية الإسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة