الحديث عن فساد نتنياهو يعود للواجهة عقب استدعاء ملياردير يهودي للشهادة – إرم نيوز‬‎

الحديث عن فساد نتنياهو يعود للواجهة عقب استدعاء ملياردير يهودي للشهادة

الحديث عن فساد نتنياهو يعود للواجهة عقب استدعاء ملياردير يهودي للشهادة

المصدر: ربيع يحيى ـ إرم نيوز

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الثلاثاء، أن الملياردير الأمريكي اليهودي الأصل شيلدون أديلسون، بصدد المثول هو وزوجته أمام وحدة مكافحة جرائم الاحتيال الإسرائيلية، للإدلاء بشهادتهما فيما يتعلق بالقضية التي اشتهرت إعلاميا باسم ”ملف 2000″، وتورط فيها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في صفقة مشبوهة مع ناشر صحيفة ”يديعوت أحرونوت“، أرنون موزيس.

ويأتي مثول أديلسون أمام الشرطة الإسرائيلية، بعد أن تلقى تأكيدات بأنه غير متهم بأية تهمة في القضية المشار إليها، وأن شهادته فقط لاستكمال التحقيقات التي كانت قد بدأت مطلع كانون الثاني/ يناير الماضي، وأعقبها التحقيق مع نتنياهو ثلاث مرات.

وبحسب ما أورده موقع صحيفة ”معاريف“ في عددها الصادر اليوم، فإنه ”من المتوقع أن يدلي أديلسون بشهادته الثلاثاء أو الأربعاء“، مضيفة أن ”صلته بالقضية تعود إلى كونه مالك صحيفة ”إسرائيل اليوم“ التي توزع مجانا، وتسببت في تراجع مبيعات وأرباح ”يديعوت أحرونوت“ من الإعلانات، ما دفع مالك الأخيرة لمحاولة عقد صفقة مع نتنياهو، تم تسريب تفاصيلها حين أذاعت وسائل إعلام مكالمات مسجلة بين الأخير وبين موزيس، قبل ثلاثة أشهر“.

وأظهرت التسجيلات المسربة طلب الأخير ”العمل على إضعاف موقف صحيفة إسرائيل اليوم، التي يملكها أديلسون، مقابل تجميل صورة نتنياهو وإظهار إنجازاته ومساندته عبر الصحيفة الأخرى وموقعها الإلكتروني، فيما عمل نتنياهو على إصدار قانون من شأنه تحجيم الصحيفة التي يملكها صديقه الأمريكي، لكن هذا القانون لم ير النور“.

طلب للشهادة

ووصل أديلسون وزوجته إلى إسرائيل قبيل وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى مطار بن غوريون الدولي، ولدى وصولهما تلقيا اتصالا من الشرطة بأنهما مطلوبان للشهادة، مع التأكيد على أنهما غير متهمين بشكل قاطع وواضح.

وتردد اسم أديلسون في الأسابيع الأخيرة بشكل مكثف، حين تحدثت غالبية وسائل الإعلام الإسرائيلية عن تحول طرأ على طبيعة العلاقة بينه وبين الرئيس ترامب، حيث بدأ الأول يستشعر أن خمسة ملايين دولار تحملها كتبرع لصالح الحملة الانتخابية للأخير، ذهبت هباء، بعد تلكؤ الرئيس الأمريكي في نقل السفارة من موضعها الحالي في تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

وأفادت التقارير وقتها، أن ”حالة من الإحباط تنتاب مالك شركة لاس فيغاس ساندس، تلك التي تدير سلسلة من الفنادق والكازينوهات الفارهة في الولايات المتحدة والصين وفيتنام وسنغافورة، جراء مجمل السياسات الأمريكية التي ينتهجها ترامب بشأن الشرق الأوسط، لكن ما أصابه بهذا الإحباط هو وعد ترامب بشأن نقل السفارة للقدس، الذي لم ينفذ“.

وفي أعقاب الأزمة الناشة بين ترامب وأديلسيون، قرر الأخير تعليق جميع التبرعات التي كانت مخصصة لكيانات ومنظمات وهيئات خارجية، تتولى تعزيز وتجميل صورة الرئيس الأمريكي في الداخل، لكن زيارته لإسرائيل بالتزامن مع زيارة ترامب، قد تدل على أن تلك الأنباء غير دقيقة.

مسار التحقيقات

وأجري التحقيق الأول مع نتنياهو في كانون الثاني/ يناير الماضي، وعقب هذا التحقيق نشر المستشار القضائي لحكومة الاحتلال أفيحاي ميندلبليت، للمرة الأولى بيانا بقائمة الاتهامات التي دفعته من البداية لإصدار أوامره بالتحقيق مع نتنياهو تحت طائلة الحذر، لكن البيان جاء لصالح نتنياهو في عدد من الاتهامات، حيث تم إغلاق ملفات الاتهام ضده في أربع قضايا، منها ما يتعلق بالانتخابات الداخلية في حزب الليكود العام 2009، وحديث عن عمليات تزوير وتلاعب.

وخضع نتنياهو للتحقيق بعدها بثلاثة أيام مجددا، قبل أن تلحق به زوجته سارة، وامتثل يائير نجل نتنياهو بعدها للتحقيق أمام وحدة ”لاهاف 433″، في قضية الهدايا والعطايا الضخمة التي حصلت عليها العائلة من رجال أعمال محليين وأجانب، لا سيما تلك التي حصلت عليها من رجل الأعمال الأسترالي الملياردير جيمس باكر.

وخضع رئيس الوزراء الإسرائيلي للتحقيق للمرة الثالثة في الشهر ذاته، أمام وحدة مكافحة جرائم الفساد ”لاهاف 433″، وذلك في القضية التي عرفت اعلاميا باسم ”ملف 1000″، فضلا عن القضية التي اشتهرت بـ“ملف 2000″، كما خضع بعد ذلك للتحقيق الرابع في آذار/مارس الماضي.

وانضم رجل الأعمال الملياردير اليهودي البريطاني بويو زابلوفيتش، قبل شهر لدائرة الشهود بالقضية، حيث أدلى بشهادته أمام وحدة ”لاهاف 433″، بشأن قضية ”ملف 1000″، الخاصة بالهدايا التي حصل عليها نتنياهو، وطلب منه الشهادة أثناء تواجده في إسرائيل، منضما بذلك لرجل الأعمال والمنتج السينمائي أرنون مليتشان ورجل الأعمال الأسترالي جيميس باكر، واللذين أدليا بشهادتهما في القضية مؤخرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com