المرشح الإيراني المحافظ رئيسي ينفي رفضه لانفتاح بلاده على العالم

المرشح الإيراني المحافظ رئيسي ينفي رفضه لانفتاح بلاده على العالم

المصدر: وكالات - إرم نيوز

نفى ابراهيم رئيسي، المرشح الايراني المحافظ للانتخابات الرئاسية الإيرانية اليوم الثلاثاء، أن يكون ضد انفتاح ايران على العالم، كما يتهمه المعتدلون والإصلاحيون الذين يدعمون الرئيس الحالي حسن روحاني.

وقال رئيسي، أمام أنصار له تجمعوا في قاعة صلاة في طهران ”يقولون بأننا لا نريد التفاعل مع العالم، وهذه كذبة كبيرة“، مضيفا ”نؤمن بالتفاعل مع كل الدول ولكن بكرامة“.

ومع أنه لا يرفض الاتفاق النووي مع القوى الكبرى الذي تم التوصل اليه عام 2015 بموافقة المرشد الأعلى علي خامنئي، فإنه يتهم حكومة روحاني، بأن أداءها اتسم ب“الضعف“ خلال المحادثات مع القوى الكبرى، وبأنها قدمت الكثير من التنازلات من دون الحصول على مقابل مهم.

وخلال الحملة الانتخابية، قارن رئيسي هذا الاتفاق الذي أتاح رفع قسم من العقوبات الاقتصادية الدولية بـ“شيك من دون رصيد تلقته الحكومة“.

وشدد رئيسي، على ضرورة تقديم المساعدات للفقراء وتأمين فرص عمل إضافية. وقال ”نريد إنشاء مليون فرصة عمل كل سنة“.

وكان المرشح المحافظ رئيس بلدية طهران محمد باقر قاليباف، انسحب لصالح رئيسي البالغ السادسة والخمسين من العمر.

وتجري المنافسة الجدية في الانتخابات الرئاسية الإيرانية الجمعة بين روحاني ورئيسي.

ومن بين المرشحين الستة الذين قبلت ترشيحاتهم، انسحب اثنان، ويمكن أن يفعل الثالث الشيء نفسه، في حين دعا الرابع إلى التصويت لروحاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com