رئيس جنوب السودان يقيل قائد الجيش‎

رئيس جنوب السودان يقيل قائد الجيش‎
South Sudan's President Salva Kiir sits in his office in capital Juba December 16, 2013. The South Sudanese president declared a curfew in the capital Juba on Monday after clashes overnight between rival factions of soldiers. The fighting broke out following months of tension after President Salva Kiir sacked his deputy Riek Machar in July. Kiir blamed troops loyal to Machar for the violence. Flanked by ministers and wearing combat fatigues rather than civilian clothes, Kiir declared an overnight curfew in Juba effective from Monday night. It would run each night from 6 p.m. to 6 a.m., he said. REUTERS/Hakim George (SOUTH SUDAN - Tags: CIVIL UNREST POLITICS)

المصدر: وكالات - إرم نيوز

أعلن وزير الدفاع في جنوب السودان اليوم الثلاثاء، أن رئيس البلاد أقال قائد الجيش بول مالونق، وذلك بعد أن قدّم عدد من كبار الجنرالات استقالاتهم، زاعمين وجود تحيّز عرقي وجرائم حرب.

وقال وزير الدفاع كوال منيانق جوك، إن الرئيس سلفا كير عيّن الجنرال جيمس أجونق قائدًا للجيش، وهوَّن من أهمية إقالة مالونق، مشيرًا إلى أنها ”مجرد ممارسة عادية لتغيير شخص وتعيين شخص آخر“.

وأضاف جوك لـ“رويترز“، أنه تم إبلاغ مالونق قبل شهر أنه سيتم إعفاؤه من منصبه، قائلا إنه لا يعلم ما إذا كان مالونق عُيّن في منصب جديد، وكان في السابق حاكمًا مدنيًا منتخبًا.

وتابع جوك، أن التغيير لن يؤثر على مكافحة الجيش للجماعات المتمردة، وأضاف: ”العملية ستستمر“.

ويُعاني جنوب السودان من حرب أهلية منذ العام 2013، عندما أقال الرئيس المنتمي لقبائل الدنكا نائبه ريك مشار المنتمي للنوير.

وأثار القرار صراعًا دفع بعض مناطق البلد المُنتج للنفط إلى المجاعة وشلّ الخدمات العامة، وأجبر ثلاثة ملايين شخص وهم ربع عدد السكان على الفرار من منازلهم.

وقالت الأمم المتحدة، إن العنف يصل إلى حدّ التطهير العرقي ويهدّد بتهيئة الساحة لارتكاب إبادة جماعية.

وفي فبراير شباط، قدّم مسؤول الدعم اللوجستي ”توماس سيريلو سواكا“ استقالته من منصبه، مُرجعًا القرار إلى ارتكاب الجيش انتهاكات لحقوق الإنسان على نطاق واسع، وهيمنة قبيلة الدنكا التي ينتمي لها الرئيس.

وتسببت استقالته في موجة من الاستقالات لقادة آخرين وموظفين حكوميين مدنيين وجّهوا اتهامات مشابهة للحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com