انتخاب إيمانويل ماكرون رئيسًا لفرنسا.. فماذا قال في خطاب النصر؟

انتخاب إيمانويل ماكرون رئيسًا لفرنسا.. فماذا قال في خطاب النصر؟

المصدر: إرم نيوز

أُعلن مساء اليوم في فرنسا، عن فوز مرشح ”حركة إلى الإمام“ المستقل إيمانويل ماكرون في جولة الإعادة من الانتخابات الفرنسية، بعد حصوله على نسبة قاربت 66% من أصوات الناخبين.

وقال الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون، في خطاب تلفزيوني مقتضب، إن ”عصرًا جديدًا بدأ في التاريخ الفرنسي“، في الوقت الذي أصبح فيه السياسي الوسطي المؤيد للاتحاد الأوروبي والبالغ من العمر 39 عامًا أصغر رئيس فرنسي منذ نابليون.

وأضاف، أن ”صفحة جديدة من تاريخنا الطويل بدأت الليلة، وأريد أن تكون صفحة إعادة اكتشاف الأمل والثقة“، مؤكدا أن ”فرنسا ستكون في طليعة الحرب على الإرهاب“.

وشدد الرئيس الفرنسي المنتخب، على أن ”ضمان أمن الفرنسيين أمر لا هوادة فيه“. موضحا أنه ”سيتصدى لكل الانقسامات التي تعانيها فرنسا“.

وتبعًا لذلك، يكون ماكرون البالغ من العمر 39 عامًا، الرئيس الثامن في تاريخ الجمهورية الفرنسية الخامسة التي أُنشئت في 1958، وأصغر رئيس في تاريخ فرنسا منذ الأزل.

ومن جانبها، هنأت مرشحة اليمين المتطرف الخاسرة مارين لوبان الرئيس الفرنسي الجديد، حيث أجرت اتصالاً هاتفيًا معه هنّأته فيه بالفوز بثقة الناخبين الفرنسيين.

وفي أول تعليق لها على خسارة المعركة الانتخابية، ألقت مارين لوبان خطابًا مقتضبًا أمام جموع من أنصارها، اعترفت فيه بالهزيمة، وأعلنت أنها هنأت الرئيس المنتخب وتمنت له النجاح في مسؤولياته.

وقالت لوبان، لقد ”انتخبنا الفرنسيون كأقوى قوة معارضة في هذه الاستحقاقات“ وتابعت إن أهم نتائج هذا السباق الرئاسي هو ”تفكك الطبقة السياسية في فرنسا عبر زوال الأحزاب التقليدية“.

وشدّدت زعيمة اليمين المتطرف، على أن حزبها مطالب بالتجديد تحضيرًا لخوض الانتخابات التشريعية بقوة.

وأكدت أن ”النسبة التي حصلت عليها لم يسبق لها مثيل، وأن الجبهة الوطنية ستكون قوة المعارضة الرئيسة لماكرون“.

وفي هذه الأثناء، أعلن قصر الإليزيه، أن الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرانسوا أولوند، هنّأ ماكرون بالفوز في الانتخابات الرئاسية.

وقال أولاند، إن فوز السياسي الوسطي إيمانويل ماكرون بانتخابات الرئاسة الفرنسية أظهر رغبة معظم الناخبين في التوحد حول ”قيم الجمهورية“.

وأضاف في بيان، أنه ”اتصل بماكرون لتهنئة وزير اقتصاده السابق بعد هزيمته للمرشحة المناهضة للاتحاد الأوروبي والهجرة مارين لوبان“.

وتابع، ”فوزه الكبير يؤكد أن الأغلبية الكبيرة جدا من مواطنينا الفرنسيين أرادوا التوحد حول قيم الجمهورية وإظهار ارتباطهم بالاتحاد الأوروبي“.

وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، أن ماكرون حصل على 61.7 % من الأصوات بعد إحصاء 9.8 مليون صوت حتى الآن.

ودُعي، اليوم، أكثر من 47 مليون فرنسي للإدلاء بأصواتهم، في اقتراع غابت عنه -لأول مرة- أحزاب اليمين واليسار، لاختيار خلف للرئيس فرانسوا أولاند.

وتأتي الجولة الثانية للرئاسيات، لأول مرة، في ظل حالة الطوارئ المفروضة على البلاد منذ يناير/ كانون ثان 2015.

ولتأمين الاقتراع، حشدت الداخلية الفرنسية أكثر من 50 ألفًا من عناصر الشرطة والدرك، لتعزيز الـ 7 آلاف عسكري التابعين لعملية ”سونتينال“ المنتشرة بدورها في البلاد منذ بداية استهدافها بالهجمات الإرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة