لماذا اختار ماكرون متحف اللوفر لإعلان فوزه برئاسة فرنسا؟

لماذا اختار ماكرون متحف اللوفر لإعلان فوزه برئاسة فرنسا؟

المصدر: عبدالرحمن المقري- إرم نيوز

يتأهب الفرنسيون منذ ساعات لإغلاق مكاتب التصويت والبدء في الفرز لإعلان الفائز برئاسة فرنسا بين مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان والمرشح الأوفر حظًا إيمانويل ماكرون في الجولة الثانية والحاسمة من الانتخابات التي بدأت اليوم الأحد.

ويتجمع أنصار إيمانويل ماكرون أمام متحف اللوفر في العاصمة باريس، الذي اختاره المرشح الشاب لإعلان الفوز، والذي تؤيد استطلاعات الرأي منذ الجولة الأولى للانتخابات الفرنسية أن يكون من نصيبه.

وجاء اختيار ماكرون لمتحف اللوفر -بحسب حملته الانتخابية- لإرسال رسالة مؤدّاها، أن المرشح الأقرب لرئاسة فرنسا، لا ينتمي لليمين أو اليسار اللذين يعيشان عداوة سياسية حادة، وأراد ماكرون أن ينأى بنفسه عنها، وينحاز لفرنسا.

ووقع اختيار مارين لوبان، زعيمة ”الجبهة الوطنية“ على جناح الصيد السابق للإمبراطور الفرنسي الأخير نابليون الثالث، والذي يقع في حديقة فينسين في الجنوب الشرقي من باريس، لإعلان فوزها في حال فضّل الناخبون اختيارها على منافسها ماكرون.

وكان الرئيس الفرنسي السابق اليميني نيكولاي ساركوزي قد احتفل بفوزه بالرئاسة العام 2007، في ساحة الكونكورد، فيما اختار المرشح الاشتراكي والرئيس الحالي فرانسوا أولاند ساحة الباستيل مركزًا للاحتفال بانتصاره في الانتخابات الرئاسية العام 2012.

ويقع متحف اللوفر الذي يتجمهر فيه أنصار ماكرون بين ساحة الكونكورد وساحة الباستيل، في دلالة سياسة اختارتها حملة حركة ”إلى الأمام“ لإيصال رسالة استقلال مرشحها إلى الناخب الفرنسي قبل اتخاذ قراره الأخير فيمن يكون الرئيس الثامن لفرنسا في تاريخ الجمهورية الخامسة التي أُنشئت في 1958.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com