داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم استهدف قوات ”الناتو“ قرب السفارة الأمريكية بأفغانستان – إرم نيوز‬‎

داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم استهدف قوات ”الناتو“ قرب السفارة الأمريكية بأفغانستان

داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم استهدف قوات ”الناتو“ قرب السفارة الأمريكية بأفغانستان

المصدر: كابول – إرم نيوز

أعلن تنظيم داعش الأربعاء، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف آليات عسكرية تابعة لحلف شمال الأطلسي ”ناتو“، بالقرب من السفارة الأمريكية بمدينة كابول في أفغانستان، وأسفر عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 20 آخرون بجروح غالبيتهم من المدنيين.

وقال التنظيم في بيان نشر على وكالة أعماق للأنباء التابعة له إن ”استشهاديا من الدولة الإسلامية فجر سيارته المفخخة اليوم الأربعاء، ضد رتل للقوات الأمريكية قرب السفارة الأمريكية في كابول“.

وأضاف التنظيم في البيان أن ”8 جنود أمريكيين على الأقل لقوا مصرعهم نتيجة التفجير فيما أصيب آخرون“.

من ناحيته، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية نجيب دانيش، إن ”الهجوم الذي استهدف موكبًا لقوات أجنبية، أوقع 8 قتلى و25 جريحا غالبيتهم من المدنيين“.

في الوقت الذي أشار فيه مصدر أمني أفغاني، إلى أن ”الهجوم نفذ بواسطة سيارة مفخخة، استهدفت موكبًا أجنبيا كان يقوم بدورية بالقرب من السفارة الأمريكية، والمقر العام لقوات الحلف الأطلسي ”ناتو““.

وأكد المصدر على ”سقوط 8 قتلى و22 جريحًا كلهم من المدنيين، بينما أصيب جنديان أمريكيان بجروح طفيفة، تم على إثرها إجلاؤهما من المكان“.

بدورهم، قال مسؤولو قطاع الصحة العامة في كابول، إن ”القتلى الثمانية مدنيون، وإن 28 شخصا على الأقل أصيبوا في الانفجار الذي وقع ساعة الذروة الصباحية في جزء مزدحم من المدينة، وبين المصابين ثلاثة جنود أمريكيين“.

 وعادة ما يكون الربيع بداية موسم القتال، غير أن طالبان واصلت خلال هذا الشتاء حربها ضد القوات الحكومية، ونفذت أعنف هجماتها في نيسان/أبريل التي استهدفت قاعدة عسكرية عند مشارف مدينة مزار شريف، كبرى مدن شمال البلاد، وأسفر عن مقتل 135 مجندا على الأقل.

وتتولى قوات الشرطة والجيش الأفغانية، مهمة ضمان أمن البلاد منذ أن أنهى الحلف الأطلسي المهمة القتالية لقواته عام 2015. وتسيطر القوات الأفغانية على نحو 60% من الأراضي، ومن المتوقع أن تكون الأشهر المقبلة في غاية الصعوبة عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com