المنافس ”الشرس“ إبراهيم رئيسي يجد دعمًا من رجال دين لسحق روحاني في انتخابات الرئاسة

المنافس ”الشرس“ إبراهيم رئيسي يجد دعمًا من رجال دين لسحق روحاني في انتخابات الرئاسة

المصدر: طهران - إرم نيوز

وافقت جمعية بارزة لرجال الدّين الإيرانيين اليوم الثلاثاء، على دعم المرشح في انتخابات الرئاسة إبراهيم رئيسي، مما يعطيه دفعة قبل الانتخابات التي تُجرى يوم 19 مايو /أيار الجاري.

ويعد رئيسي – وهو رجل دين محافظ عمل لأعوام عديدة في القضاء الإيراني- المنافس الأساس للرئيس حسن روحاني الذي يسعى إلى الفوز مجددًا في الانتخابات.

ويخوض السباق أيضًا أربعة مرشحين آخرين من بينهم رئيس بلدية طهران محمد باقر قاليباف ونائب الرئيس اسحق جهانكيري.

والجمعية التي تُعرف باسم جمعية ”مدرّسي قم“، هي جماعة تضم معلمي المعاهد الدينية من مدينة قم المقدسة وتضم عددًا من كبار رجال الدين المتشددين.

وقالت في بيان على موقعها الإلكتروني : ”إن مناقشات مكثفة جرت وأنه تم اختيار رئيسي ”كأفضل مرشح“.

ويشير روحاني إلى الاتفاق الموقع مع القوى الغربية في العام 2015 والذي تم بموجبه رفع بعض العقوبات مقابل فرض قيود على البرنامج النووي الإيراني على أنه أهم إنجازاته.

ويقول على وجه الخصوص، إن الاتفاق يعطي الشركات الغربية مجالاً لدخول إيران وهو ما سيحسن الاقتصاد.

وانتقد رئيسي، الذي يعتقد أنه المرشح المفضل للزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي، السجل الاقتصادي لروحاني في كلمات ألقاها في الآونة الأخيرة، وقال إن البلد ليس بحاجة لمساعدة أجنبية.

كما انتقد خامنئي، أعلى سلطة في إيران، الأداء الاقتصادي لحكومة روحاني ودعا لمزيد من الاهتمام بالبطالة.

وهناك نحو 3.2 مليون إيراني بلا عمل من إجمالي عدد السكان الذي يبلغ 80 مليون نسمة.

وفي العام الماضي عيّن خامنئي ”رئيسي“ على رأس مؤسسة دينية تبلغ ميزانيتها مليارات الدولارات.

ويقول بعض المراقبين إنه من المحتمل أنه يتم تجهيزه ليصبح الزعيم الأعلى المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com