ترامب: السعودية لا تعاملنا بعدالة

ترامب: السعودية لا تعاملنا بعدالة

المصدر: وكالات - إرم نيوز

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن المملكة العربية السعودية لا تعامل الولايات المتحدة معاملة عادلة وإن واشنطن تخسر ”قدرا هائلا من المال“ للدفاع عن المملكة.

وأكد في مقابلة وصفتها وكالة ”رويترز“ بالحصرية، ونشرتها في وقت متأخر من يوم الخميس أن إدارته تجري محادثات بشأن زيارات محتملة للسعودية في النصف الثاني من مايو/ أيار، في أول زيارة للخارج منذ توليه الرئاسة يبدأها في 25 مايو/ أيار بحضور قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل وربما يضيف لبرنامجه نقاط توقف أخرى.

ويمثل انتقاد ترامب للرياض عودة لتصريحات أدلى بها خلال حملته الانتخابية في 2016 حين اتهم المملكة بأنها لا تتحمل نصيبا عادلا من تكلفة مظلة الحماية الأمنية الأمريكية.

وقال في مؤتمر انتخابي في ويسكونسن قبل نحو عام ”لن يعبث أحد مع السعودية لأننا نرعاها… إنها لا تدفع لنا ثمنا عادلا. نخسر الكثير من المال“.

علاقات وثيقة

والولايات المتحدة هي المورد الرئيسي لمعظم الاحتياجات العسكرية إلى السعودية، من طائرات مقاتلة إف-15 إلى أنظمة للقيادة والتحكم بعشرات المليارات من الدولارات في السنوات الأخيرة، بينما تحصل شركات أمريكية على عقود كبرى في الطاقة.

وتتمتع المملكة، أكبر مصدر للنفط في العالم، والولايات المتحدة، وهي أكبر مستهلك للخام في العالم، بعلاقات اقتصادية وثيقة منذ عقود حيث تؤسس شركات أمريكية معظم البنية التحتية في الدولة السعودية الحديثة بعد الطفرة النفطية التي شهدتها في السبعينيات.

ولم يتسن الحصول على الفور على تعليق من مسؤولين سعوديين بشأن أحدث تصريحات لترامب.

لكن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير رفض تصريحات مشابهة أدلى بها ترامب خلال حملته الانتخابية حين قال لمحطة (سي.إن.إن) أثناء زيارة لواشنطن في يوليو/تموز الماضي إن المملكة تتحمل نصيبها العادل باعتبارها حليفا.

واجتمع ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع ترامب الشهر الماضي وأشاد مستشار سعودي كبير باللقاء ووصفه بأنه ”نقطة تحول تاريخية في العلاقات“. والتقت الرؤى على ما يبدو في عدة قضايا منها اعتبار أن إيران تمثل تهديدا أمنيا بالمنطقة.

ويقول محللون بالمنطقة إن المملكة ودولا خليجية أخرى ترى أن ترامب رئيس قوي سيعزز دور واشنطن باعتبارها شريك استراتيجي رئيسي لهذه الدول يساعد في احتواء إيران في منطقة محورية لمصالح الولايات المتحدة في مجالي الأمن والطاقة.

”إذلال“ تنظيم داعش

وحين سئل عن محاربة تنظيم الدولة، الذي تتصدى له السعودية وحلفاء آخرون للولايات المتحدة ضمن تحالف، قال ترامب إنه يتعين إلحاق الهزيمة بالتنظيم المتشدد.

وأضاف ”يجب أن أقول إن هناك نهاية.. ويجب أن تكون الإذلال“.

ومضى قائلا ”هناك نهاية، وإلا سيكون الوضع صعبا حقا. هناك نهاية“. لكنه لم يكشف عن استراتيجية مفصلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com