المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميللر
المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميللرأرشيفية

رداً على باقري كني.. أمريكا تنفي استمرار المفاوضات مع إيران

رفضت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء الاثنين، ما ذكره وزير الخارجية الإيرانية بالوكالة علي باقري كني من العاصمة اللبنانية بيروت، بشأن استمرار تبادل الرسائل بين طهران وواشنطن.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية ماثيو ميللر: "أعلنّا دائما أن لدينا القدرة اللازمة على إرسال الرسائل إلى إيران، وسنفعل ذلك عندما يتماشى مع مصالحنا".

وعند سؤاله هل الاتفاق أو الحل الدبلوماسي بين حزب الله وإسرائيل يشمل إيران؟ أجاب ميللر بأنه لن يتحدث عن المحادثات، مضيفًا: "بالتأكيد ليست لدينا علاقة مباشرة مع حزب الله، ولكننا كنا نبحث عن حل دبلوماسي لهذه القضية منذ بعض الوقت".

أخبار ذات صلة
علي باقري كني.. المفاوض النووي الذي أصبح وزيراً للخارجية الإيرانية

وكان وزير الخارجية الإيراني بالوكالة قال، خلال مؤتمر صحفي عقده في سفارة بلاده في بيروت، التي وصلها اليوم الاثنين: "إيران كانت حاضرة دائمًا على طاولة المفاوضات، وواصلنا دائمًا المفاوضات ولم يحدث أي انقطاع في هذا الاتجاه".

وعند سؤاله عن استمرار المفاوضات مع واشنطن، أضاف باقري كني: "تبادل الرسائل بين طهران وواشنطن مستمر ولم ينقطع"، مبينًا أن المفاوضات مع الولايات المتحدة هي من أجل "رفع العقوبات".

وأكد أن هذه العملية مستمرة بعد الحادث، الذي أدى إلى وفاة الرئيس السابق إبراهيم رئيسي، في أيار/مايو الماضي، وأن "تبادل الرسائل مستمر، وتستمر المشاورات مع مختلف الجهات ذات الصلة بالمفاوضات".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com