مسعفون ينقلون جثث الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له بعد مقتلهم في تحطم مروحية
مسعفون ينقلون جثث الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له بعد مقتلهم في تحطم مروحيةأ ف ب

إيران تواصل ملاحقة ناشطين علقوا على وفاة رئيسي

تواصل السلطات الإيرانية ملاحقة ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب منشورات عن مصرع الرئيس السابق إبراهيم رئيسي، ومسؤولين آخرين، في تحطم مروحية قبل أيام، قرب الحدود مع أذربيجان.

وذكرت وكالة مهر للأنباء الإيرانية، الاثنين، أنه تم استدعاء ورفع دعوى قضائية ضد 14 من مديري صفحات اجتماعية عبر الإنترنت في مدينة بوشهر جنوبي إيران، على خلفية نشر معلومات عن تحطم المروحية.

وكشف مدير شرطة مدينة بوشهر، حيدر سوسني، عن حذف عشرات المنشورات المتعلقة بوفاة رئيسي، متهما من كتبوها بأنهم "مخربون للأمن النفسي في المدينة"، وقال إن السلطات الأمنية وقعتهم على تعهد.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها ملاحقة نشطاء ومدونين إيرانيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب نشر مواد عن وفاة إبراهيم رئيسي.

أخبار ذات صلة
مسؤول إيراني: الإمام المهدي كان يتجول بالقرب من مروحية رئيسي

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت شرطة فومن شمالي إيران، استدعاء ناشطين بينهم امرأة بسبب منشورات قالت إنها "مسيئة"، كما تم القبض على مواطنين من مدينة بوكان شمال غربي إيران للسبب ذاته.

كما أعلن الصحفي مانيجي موزين عن رفع قضية جديدة ضده بسبب "كيفية الإبلاغ عن وفاة رئيسي والرد عليها"، كما تم اعتقال الناشط المدني أكبر يوسفي من منزله للسبب نفسه.

وفي خبر آخر، أعلن المدعي العام في محافظة كرمان جنوب شرقي إيران، مهدي بخشي، أنه تم التعرف على 288 من مستخدمي الإنترنت الذين بثوا "شائعات وحربا نفسية" بشأن قضية تحطم المروحية.

وأثار إنشاء قضايا للناشطين الإعلاميين على خلفية ردود فعلهم على وفاة رئيسي والوفد المرافق له، قلق منظمات حقوقية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com