إيران تعلق على العقوبات الأمريكية ضد شقيق قاسم سليماني

إيران تعلق على العقوبات الأمريكية ضد شقيق قاسم سليماني

المصدر: وكالات- إرم نيوز

علق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم الجمعة، على قرار إتخذته الولايات المتحدة أمس، بفرض عقوبات على ”سهرام سليماني“ شقيق قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، بسبب دوره في انتهاكات بحق السجناء المعارضين في إيران.

واعتبر قاسمي في بيان صحافي نشرته وزارة الخارجية، إن ”الإجراءات المتكررة من قبل الولايات المتحدة بفرض عقوبات على مسؤولين إيرانيين، الهدف منها تحقيق أهداف سياسية محددة“، مشيرًا إلى أن ”الولايات المتحدة ليست في وضع يمكنها من التعليق على حالة حقوق الإنسان في بلدان أخرى“.

وأضاف إن ”العقوبات أحادية الجانب من قبل واشنطن بذريعة إدعاءات غير مثبتة عن وجود انتهاكات لحقوق الإنسان، ضد أفراد وكيانات الدول المستقلة، انتهاك لمبادئ القانون الدولي، وإجراءات غير شرعية وقانونية“.

وقال شون سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض أمس: ”قامت وزارة الخزينة بتصنيف شخص على خلفية انتهاكات حقوق الإنسان ضد سجناء سياسيين إيرانيين في سجون إيران، وهذا الشخص هو شقيق قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، المصنف على قائمة الإرهاب“.

وتابع سبايسر قائلا: ”العقوبات المفروضة على منتهكي حقوق الإنسان في السجون الإيرانية تأتي في الوقت الذي تستمر فيه إيران باحتجاز غير عادل لعدد من الأجانب منهم المواطنين الأمريكيين سياموك نامازي وباقر نامازي“.

وتولى ”سهرام سليماني“ منصب المدير العام لمصلحة السجون في محافظة طهران، وتم عزله في 25 من مايو/ أيار 2016، وتعيينه بمنصب نائب رئيس الأمن في السجون.