ترامب ينعت الأسد بـ“الجزار“

ترامب ينعت الأسد بـ“الجزار“

المصدر: وكالات - إرم نيوز

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الرئيس السوري بشار الأسد، بـ“الجزار“، معتبرًا أنه حان الوقت لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ: ”حان الوقت لإنهاء هذه الحرب الأهلية الوحشية، ولهزيمة المتشددين والسماح للاجئين بالعودة إلى ديارهم“.

وأضاف ”علينا العمل سويًا من أجل حل الكارثة الحاصلة حاليًا في سوريا“، موجهًا الشكر لدول حلف الأطلسي على إدانتها الهجوم الكيميائي الذي استهدف بلدة خان شيخون في الرابع من الشهر الجاري.

واعتبر في الوقت ذاته أنه ”من الممكن أن تكون روسيا قد علمت مسبقًا بالهجوم الكيميائي“، قائلًا: ”هذا حتمًا أمر ممكن.. أعلم أن الروس يحققون بهذا الشأن حاليًا“.

وتابع ”أود لو كان بإمكاني أن أقول إنهم لم يكونوا يعلمون، لكن حتمًا كان من الممكن لهم أن يعلموا. هم كانوا هناك“، مشيرًا إلى أن البنتاغون منكب على البحث في هذه المسألة“.

وشنت الولايات المتحدة ضربة صاروخية كبيرة ضد نظام الرئيس بشار الأسد، الأسبوع الماضي، عقابًا له على هجوم كيميائي تتهمه بشنه في شمال غرب البلاد.

وأدت الضربة الأمريكية إلى تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا، التي وصف رئيسها فلاديمير بوتين، الضربة بأنها ”اعتداء على سيادة دولة“، كما أوقف العمل بمذكرة تفادي الحوادث في سوريا مع واشنطن.

وذكر ترامب أن العلاقات الأمريكية- الروسية ربما تكون ”في أدنى مستوياتها“ بسبب دعم موسكو للنظام السوري.

وبشأن حلف شمال الأطلسي، قال ترامب إن الحلف ”لم يعد عتيقًا أو عفا عليه الزمن“.

وأضاف أن ”أمننا المشترك هو دائمًا رقم واحد“، مشددًا على أنه ”ملتزم تجاه الدول الحلفاء في الناتو وسيعمل من أجل مواجهة التحديات المستقبلية، بما في ذلك الهجرة والإرهاب“.

ودعا ترامب الدول الأعضاء في الناتو إلى الوفاء بالتزاماتها لزيادة الإنفاق على الدفاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com