مرشح التيار المتشدد للإيرانيين: مشاكلنا الاقتصادية قابلة للحل

مرشح التيار المتشدد للإيرانيين: مشاكلنا الاقتصادية قابلة للحل

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلن رجل الدين المقرب من المرشد الإيراني علي خامنئي، إبراهيم رئيسي، اليوم الاثنين، قدرته على حل المشاكل الاقتصادية والبطالة التي تواجها إيران، في حال تمكن من الفوز برئاسة الجمهورية في الانتخابات المقرر إجراؤها في 19 من آيار/ مايو.

وقال رئيسي في أول بيان صحافي له، بعد إعلان تأكيد ترشحه للانتخابات عن التيار المتشدد، إنه ”يعتقد أن المشاكل التي تواجه الشعب الإيراني، هي مسألة إدارية تحتاج لخبرات ومسؤولين لديهم روح الخدمة للشعب“، معتبرًا أن ”أهم مشكلة واجهت الشباب الإيراني كانت موضوع البطالة وعدم تحقيق الازدهار والرفاه له“.

ورأى مرشح خامنئي لمنافسة الرئيس الحالي حسن روحاني، أن ”الوضع الحالي المتردي يمكن تغييره ولم يعد طريق الازدهار والانفتاح أمام إيران مسدودًا بل هناك مشاريع لحل المشاكل بإرادة وعزم“.

وإبراهيم رئيسي البالغ من العمر 56 عامًا، ليس لديه خبرة سياسية كافية، وقد تولى مناصب عديدة في إيران، منها منصب المدعي العام وعضو مجلس خبراء القيادة.

ويركز التيار المتشدد في حملته الانتخابية على موضوع المشاكل الاقتصادية والبطالة، بسبب عدم قدرة حكومة الرئيس حسن روحاني، على تجاوز هذه العقبات التي راهن على تجاوزها بعد دخول الاتفاق النووي مع الغرب حيز التنفيذ.

وكانت صحيفة إيرانية، قالت أمس، إن الرئيس روحاني فشل في تحقيق مشاريع اقتصادية تنهي البطالة في صفوف الشباب والخريجين الجامعيين.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي، انتقد في 21 مارس الماضي، خلال كلمة له بمناسبة بدء العام الإيراني الجديد، السياسات الاقتصادية لحكومة روحاني، معتبرًا إياها بأنها ”خيبت الآمال“، داعيًا في الوقت ذاته إلى ما أسماه ”اقتصاد مقاومة جديد“ لخلق الوظائف وفرص العمل للشباب.

وقال خامنئي، إنه يدرك مشاعر الشعب خاصة  أبناء الطبقة العاملة منهم ”في وجه الصعوبات الاقتصادية ومن بينها التضخم والبطالة وانعدام المساواة الاجتماعية“، مضيفًا ”ما تم فعله يقل كثيرًا عن توقعات الناس والمرشد الأعلى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com