أنقرة تتهم طهران بغض الطرف عن 3 ملايين لاجئ أفغاني سيلجأون إلى تركيا – إرم نيوز‬‎

أنقرة تتهم طهران بغض الطرف عن 3 ملايين لاجئ أفغاني سيلجأون إلى تركيا

أنقرة تتهم طهران بغض الطرف عن 3 ملايين لاجئ أفغاني سيلجأون إلى تركيا

المصدر: أنقرة – إرم نيوز

اتَّهم نائب رئيس الوزراء التركي فيسي كايناك الأحد، إيران بالعمل على غض الطرف عن 3 ملايين لاجئ أفغاني، وفتح الحدود أمامهم بهدف تسهيل عملية نزوحهم إلى تركيا، في الوقت الذي توقّع فيه أن تشهد تركيا موجة جديدة من المهاجرين الأفغان الذين يريدون الانتقال من إيران إلى تركيا خلال الفترة المقبلة.

وقال كايناك في مقابلة مع قناة CNN التركية، إنه ”وفقًا للمعلومات التي تم الحصول عليها، فإن نحو 3 ملايين مهاجر غير شرعي في إيران، معظمهم من الأفغان يريدون الانتقال إلى تركيا“.

وأوضح المسؤول التركي أن ”إيران هي من تساعد هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين على التوجه إلى تركيا“، لافتًا إلى أن ”هؤلاء على أتم الاستعداد للبقاء في تركيا، لكنهم يريدون استخدام تركيا كنقطة عبور إلى أوروبا“.

وحثَّ نائب رئيس الوزراء التركي أوروبا وبقية العالم، على ”ضرورة التفكير بجدية تجاه موجة المهاجرين غير الشرعيين الجديدة“.

طهران ترد

في المقابل، ردَّ المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، على تصريحات نائب رئيس الوزراء التركي قائلاً إن ”إيران تستضيف الملايين من المهاجرين من دول الجوار منذ 30 عامًا“.

ودعا قاسمي تركيا إلى أن ”تعي وتدرك أن إيران تستضيف الملايين من المهاجرين لأغرض إنسانية، وليس لتحقيق أهداف سياسية أو استخدامهم للإساءة إلى بلد أو شعب“.

وأوصى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية السلطات التركية بضرورة ”عدم زج القضايا الإنسانية بالتوترات السياسية التي تشهدها المنطقة“، مطالبًا في الوقت ذاته أنقرة بـ“احترام سيادة الدول المجاورة، لا سيما الشعبين العراقي والسوري واحترام حكومتيهما المنتخبتين“.

وانتدبت إيران منذ بداية الحرب في سوريا العام 2011، مقاتلين أفغانًا شيعة للدفاع عن نظام الأسد بذريعة حماية المقدسات الشيعية في سوريا، وتشكيل ”فيلق فاطميون“.

ويبلغ عدد مقاتلي هذه الميليشيات نحو 20 ألف مقاتل، يتمركز معظمهم في مدينة حلب السورية، إضافة إلى مدن: قم ومشهد وساوه وشيراز في إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com