أخبار

أدريان إيلمز منفذ هجوم لندن.. بريطاني لأم عزباء اعتنق التطرف في السجن
تاريخ النشر: 24 مارس 2017 14:11 GMT
تاريخ التحديث: 24 مارس 2017 19:31 GMT

أدريان إيلمز منفذ هجوم لندن.. بريطاني لأم عزباء اعتنق التطرف في السجن

ابن لأم عزباء. ولد ليلة الكريسماس العام 64. اتجه للعنف وهو في السجن بعقوبة طعن في الوجه..يواظب على صلاة الجمعة ويعيش مع امرأة آسيوية وطفل

+A -A
المصدر: لندن - إرم نيوز

أظهر تحقيق صحفي بريطاني  أن خالد مسعود الذي قتل، الأربعاء الماضي، بعدما نفذ عملية دهس وطعن فوق جسر ”ويستمنستر “ وعلى مدخل البرلمان البريطاني وسط العاصمة لندن، هو بريطاني الأصل ومولود لأم عزباء، واسمه الأصلي أدريان إيلمز،  قبل أن يعتنق الإسلام ويسمي نفسه “ خالد مسعود ”.

ونقلت صحيفة ”ديلي ميرور“ اللندنية عن معارفه حيث درس وعاش قولهم إنه ”ولد في  إيست ساسكس لأم عزباء (أي دون أب شرعي معروف) وإنه تلقى تعليمه في مدرسة ”كنت“ وكان مسجلاً باسم  أدريان إيلمز، لكنه بعد اعتناقه الإسلام اتخذ عدة أسماء خلال حياته بينها خالد مسعود.

وفي العام 2003 قام  مسعود بطعن  شخص في وجهه، وخضع للسجن فترة تقول تقارير الشرطة إنه تعلم خلالها التطرف والمزيد من العنف.

وكان مسعود الذي تمتع ببنية رياضية، يعرّف نفسه على أنه مدرس للغة الإنجليزية، كما وصفه جيرانه الذين تعرفوا على صورته المنشورة بأنه كان هادئاً مؤدباً، وقال أحد معارفه إنه كان شديد الالتزام بالطقوس الدينية بحيث لم تكن تستطيع رؤيته يوم الجمعة لاستغراقه بالاستعداد للصلاة“، كما قال.

ويشير تقرير الشرطة، كما تقول ”ميرور“ إلى أن مسعود ولد ليلة الكريسماس العام 1964، وعاش  في الفترة الأخيرة في شقة مع امراة آسيوية وطفل، حيث لم يكن  جيرانهم يعرفون نوعية العلاقة بين الثلاثة في الشقة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك