فضيحة جديدة في انتخابات فرنسا بطلتها زوجة المرشح ماكرون

فضيحة جديدة في انتخابات فرنسا بطلتها زوجة المرشح ماكرون

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

قالت تقارير إعلامية اليوم الخميس، إن بريجيت ماكرون زوجة المرشح الأقرب إلى الفوز بالرئاسة الفرنسية تتألق مجانًا على حساب دار الأزياء ”لوي فيتون“.

وبحسب الصحيفة الأسبوعية الفرنسية ”تشالانج“، فإن بريجيت ماكرون زوجة إمانويل ماكرون وزير الاقتصاد السابق والمرشح الحالي للرئاسة، تستلف كل أزيائها بالمجان من دار الأزياء ”لوي فيتون“ التابعة للمجموعة العالمية للمنتوجات الفاخرة ”LVMH“، لكنها أشارت إلى أنها كانت ترجع الملابس بعد كل مناسبة، وأن السلفيات مدوّنة في سجل خاص.

ولاحظت الصحافة الفرنسية، تغييرًا جذريًا في أناقة بريجيت ماكرون، منذ صيف 2015، حيث ظهر ذلك في أول لقاء لها مع ”ديلفين أرنولت“ نائبة مدير ”لوي فيتون“، وابنة المدير العام لمجموعة ”LVMH“.

وقد لا يصل هذا الخبر إلى مستوى فضائح مرشح اليمين فرانسوا فيون المتهم باختلاس المال العام، لكنه سيشوش على صورة المرشح الأكثر حظوظًا بالفوز بمنصب الرئاسة الفرنسية، على بعد شهر واحد من الدور الأول للانتخابات، خاصة أنه محط تحقيق بتهمة المحاباة والمحسوبية، بسبب مصاريف زيارته إلى الولايات المتحدة مطلع العام 2016، عندما كان وزيرًا للاقتصاد، إضافة إلى إسناد صفقة لإحدى الشركات دون مناقصة.

 وطفت مؤخرًا توليفة من الاتهامات والفضائح من أبرزها الوظائف الوهمية والمحاباة والمحسوبية على الأجواء التحضيرية لانتخابات الرئاسة الفرنسية المقررة ربيع العام  الجاري.

وتواجه مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان، تحقيقًا في قضية توظيفها لمساعدين وهميين لفائدة 23 نائبًا من حزبها في البرلمان الأوروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com