تقرير إستراتيجي يتوقع مواجهة أمريكية- إيرانية في المنطقة خلال 5 سنوات – إرم نيوز‬‎

تقرير إستراتيجي يتوقع مواجهة أمريكية- إيرانية في المنطقة خلال 5 سنوات

تقرير إستراتيجي يتوقع مواجهة أمريكية- إيرانية في المنطقة خلال 5 سنوات

المصدر: واشنطن– إرم نيوز

توقع ”معهد دراسات الحرب“ الأمريكي، اندلاع مواجهة عسكرية شاملة بين الولايات المتحدة وإيران في المنطقة، خلال خمس سنوات.

وحثّ المعهد في دراسة أصدرها، اليوم الأربعاء، واشنطن على إعداد إستراتيجية لحماية مصالحها في العراق، وباقي مناطق الشرق الأوسط، محذرًا من أن إيران تسعى للتصعيد في الخليج العربي والبحر الأحمر ومناطق أخرى.

كما دعا المعهد القوات الأمريكية إلى القيام بهجوم في مناطق جنوب شرق سوريا، لإقامة قاعدة عسكرية، وإنشاء تحالف مع قوى إسلامية سنّية لمحاربة داعش والقاعدة في سوريا والعراق.

وحذّر المعهد أيضًا، من أن إيران تسعى إلى الإطاحة برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في انتخابات عام 2018، وتعيين شخصية موالية لها من أجل طرد القوات الأمريكية من ذلك البلد العربي.

وقال التقرير: ”من المرجّح أن تندلع مواجهة عسكرية كبيرة بين القوات الأمريكية والإيرانية في غضون خمس سنوات؛ إذ إن إيران قامت بتطوير تحالف فعّال من قواتها والميليشيات الموالية لها بمساعدة روسيا؛ ما سيقوض الخطط الأمريكية.“

وأضاف: ”في الوقت نفسه، تسعى إيران إلى تطوير قدراتها العسكرية التقليدية لمواجهة الضغوط الأمريكية ومنع مسعى واشنطن للسيطرة على قوات الحشد الشعبي في العراق، في حين تستعد للتصعيد في الخليج والبحر الأحمر ومناطق أخرى، مستخدمة قواتها العسكرية والقوات الموالية لها.“

وأكد التقرير، ضرورة قيام واشنطن بإعداد إستراتيجية، للتعامل مع الخطط الإيرانية وخاصة في العراق، متوقعًا قيام طهران بعزل العبادي وإحلال رئيس وزراء جديد محله موالٍ لها في الانتخابات العراقية عام 2018. وتابع: ”ستكون مهمة رئيس الوزراء الجديد طرد القوات الأمريكية وحلفائها من العراق أو تخفيض عددها وقوتها لمستوى لا يسمح لها بمحاربة داعش والميليشيات الجهادية الأخرى في العراق وسوريا.“

وأعرب المعهد عن اعتقاده بأن على القوات الأمريكية التي تستعد للقيام بهجوم على معقل داعش في مدينة الرقة شمال سوريا، وأن تركز على القيام بعملية عسكرية كبيرة في جنوب شرق سوريا لإقامة قاعدة هناك.

وقال: ”يمكن أن تكون القاعدة في مدينة أبوكمال وتتوسع لتصبح منطقة آمنة.. بعدها يمكن للقوات الأمريكية القيام بحشد وتدريب وتجهيز ميليشيات إسلامية سنّية للهجوم على داعش.. ويمكن أن تكون هذه القوة نواة لحلف يقوم بتدمير داعش والقاعدة في سوريا والعراق على مدى سنوات.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com