الحكومة البريطانية و الـBBC تشنان حملة عنيفة ضد ”غوغل“ – إرم نيوز‬‎

الحكومة البريطانية و الـBBC تشنان حملة عنيفة ضد ”غوغل“

الحكومة البريطانية و الـBBC تشنان حملة عنيفة ضد ”غوغل“

المصدر: عمرو الزناتي- إرم نيوز

تصاعدت خلال الساعات الأخيرة أزمة إعلانات شركة ”غوغل“ بانضمام الحكومة البريطانية وهيئات كبرى لحملة سحب الإعلانات من موقع ”يوتيوب“ لبث المواد المرئية، وذلك بعد اكتشاف أن تلك الإعلانات يتم بثها ضمن مقاطع مرئية تحث على ”الكراهية“ و“التطرف“ بحسب مصادر حكومية.
وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن عدداً آخر من الهيئات والمؤسسات الكبرى في إنجلترا قررت هي الأخرى حذو الحكومة البريطانية، موضحة أن من بين تلك المؤسسات شبكة الإذاعة البريطانية BBC والقناة التلفزيونية الرابعة وهيئة المواصلات بالعاصمة لندن.
وأضافت الصحيفة أن الحكومة البريطانية وغيرها من كبرى المؤسسات البريطانية اعتبرت أن جوجل تمد يدها لمنظمات تدعم السلوكيات ”الإرهابية“ و“النازية“ و“المثلية“ وتمنحها مكاناً في موقعها بل وتمنحها أرباحاً من عوائد الإعلانات.
وذكرت ديلي ميل“ أن شرطة متيروبوليتان وجدت أن إعلانات لها بموقع ”يوتيوب“ نشرت جنباً إلى جنب مع مقاطع لحزب يسمى ”حزب التحرير“ وهو حزب يدعو إلى إعادة إنشاء ما يسمى ”دولة الخلافة الإسلامية“ وتوحيد المسلمين تحت مظلة تلك الدولة، هو ما جعل كثيراً من الدول تحظر ذلك الحزب بسبب أفكاره التي اعتبرتها ”متطرفة“.
ووجدت القناة الرابعة في بريطانيا وهيئة الإذاعة البريطانية إعلاناتها منشورة في قنوات تعرض مقاطع مصورة للداعية الإسلامي المصري المتشدد وجدي غنيم، الذي حظرت بريطانيا دخوله لأراضيها بسبب إشادته المستمرة بزعيم تنظيم ”القاعدة الذي تم اغتياله أسامة بن لادن.
وكانت صحيفة ”نيويورك تايمز“ قد أجرت أمس تحقيقاً وجدت خلاله أن وزارة الداخلية والقوات البحرية الملكية وسلاح الجو الملكي نشرت إعلانات عبر ”يوتيوب“ وضعت بجانب محتوى اعتبتره ”غير لائق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com