الأمن الإيراني يعتدي على صحفي بارز بعد نقله من السجن للمستشفى (صور)

الأمن الإيراني يعتدي على صحفي بارز بعد نقله من السجن للمستشفى (صور)

المصدر: طهران – إرم نيوز

تعرض الصحفي الإيراني البارز عيسى سحر خيز، يوم الأحد، إلى الضرب في سجن ”ايفين“ شمال طهران من قبل رجال الأمن، عقب نقله إلى المستشفى حيث يعاني من مشاكل في القلب.

ونقلت وكالة أنباء ”كلمة“ الإيرانية عن مصادر مقربة من عائلة الصحفي، قولها إنه ”بعد نقل سحر خيز إلى المستشفى، قامت قوات أمنية بمرافقته إلى مستشفى القلب بطهران ودخلوا غرفته وفتشوا وسائل اتصاله الخاصة، مما أدى إلى سقوطه عن السرير“، مضيفة أنه ”اشتكى من سلوك رجال الأمن، الأمر الذي دفعهم إلى شتمه وضربه بشكل عنيف“.

وقالت عائلة الصحفي الإصلاحي البارز إن ”سحر خيز في حالة صحية حرجة وتم نقله إلى خيمة الأوكسجين لمساعدته على التنفس“.

وقضت محكمة في طهران في سبتمبر/أيلول الماضي، بسجن سحر خيز، 3 سنوات بتهمة ”إهانة المسؤولين في النظام، والثانية الدعاية ضد النظام“.

وشغل سحر خيز منصب مدير عام المطبوعات في وزارة الثقافة الإيرانية في عهد الرئيس الإصلاحي الأسبق محمد خاتمي، لكنه سجن 4 سنوات بسبب مشاركته في ”الانتفاضة الخضراء“ عام 2009، ضد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد وقد أطلق سراحه قبل عامين.

وكان جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني أعلن في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، أنه ”تمكن من تفكيك خلية متغلغلة تعمل في وسائل الإعلام المحلية الإيرانية وتنشط عبر الفضاء الإلكتروني تتعاون مع جهات غربية معادية، وتتطاول على المرشد علي خامنئي، ومناهضة النظام“.

وقال الحرس أنه اعتقل 4 صحفيين، هم آفرين تشيتساز، وإحسان مازندراني، وسامان صفرزائي، وعيسى سحرخيز.

وطالبت حينها منظمة ”هيومن رايتس ووتش“المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، النظام الإيراني بالإفراج عن الصحفيين الأربعة، مشيرة إلى أن الصحفيين وجهت إليهم تهم ”ظالمة“، مطالبًة طهران ”بوقف استهداف الصحفيين وغيرهم باتهامات فضفاضة وغامضة تتعلق بالأمن القومي“.