جاريد كوشنر صهر ترامب اليهودي يثير مخاوف الكونغرس الأمريكي

جاريد كوشنر صهر ترامب اليهودي يثير مخاوف الكونغرس الأمريكي

المصدر: بلقيس دارغوث - إرم نيوز

طالب أعضاء في الكونغرس عن الحزب الديمقراطي، بالكشف عن كيفة إدارة الأعمال المالية لجاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي، خشية حدوث تعارض مع وظيفته الرسمية، وبالتالي احتمالية حدوث تربّح مالي جانبي، بحكم منصبه النافذ.

وأرسل الديمقراطيون رسالة إلى ممثل ”المكتب الأخلاقي“ في البيت الأبيض ستيفان باسانتيو، طالبوا من خلالها كشف آلية تعامل الهيئة مع مراقبة وضمان انصياع صهر دونالد ترامب للقوانين المعنية، وفق ما نشرته صحيفة ”ذا هيل“ الصادرة من واشنطن.

ويمنع قانون تضارب المصالح الفيدرالي أي مسؤول فيدرالي مثل كوشنر من التربّح من عمله الرسمي، وفق ما جاء في الرسالة التي كتبها 3 أعضاء.

وكشفت الرسالة، أن كوشنر لا يتلقى أتعابًا نظير عمله ككبير مستشاري دونالد ترامب، الأمر الذي يؤكد ضرورة مراقبة أعماله الأخرى.

وكان تقرير نشرته صحيفة أمريكية كشف أن كوشنر أبقى بعض أعماله العقارية كمورد رزق، بينما أوقف أخرى، في الوقت الذي رفض فيه متحدث باسم البيت الأبيض تحديد الأصول التي تنازل عنها كوشنر وتلك التي أبقى عليها.

ووجَّه الأعضاء عدة أسئلة حول أصول كوشنر وكيف تعمل الهيئات المراقبة، بانتظار إجابات بحلول 14 مارس/آذار الحالي.

وتعرضت التساؤلات المرفوعة للمشورة التي يتلقاها المستشار من البيت الأبيض بشأن توقيت ”إنقاذ نفسه“، وكيف ستتصرف مجموعة ”إيفانكا ترامب“ إذا اضطُر كوشنر للتراحع عن عمل ما.

مواد مقترحة