تقرير أمريكي: روسيا لن تتخلى عن إيران من أجل ترامب

تقرير أمريكي: روسيا لن تتخلى عن إيران من أجل ترامب

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

استبعد مركز أبحاث أمريكي تخلي روسيا عن إيران من أجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظرا لتلاقي مصالحهما في سوريا.

واكد معهد واشنطن لشؤون دول الخليج العربية، في تقرير اصدره اليوم الاربعاء، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لن يحقق هدف ترامب المعلن الرامي لابعاد روسيا عن طهران وجعلها تتعاون مع الولايات المتحدة في حملتها ضد الجمهورية الإسلامية.

واشار المعهد إلى وجود خلاف سابق بين موسكو وطهران ”لكنه لم يصل إلى درجة الانقطاع التام“، كما لم يتم استغلاله من قبل الولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا ومنطقة الخليج العربي وتركيا، من أجل ان تنقلب روسيا على إيران.

ولفت التقرير إلى أن روسيا وإيرن ترتبطان بمصالح مشتركة قوية في سوريا، حيث تحتاج روسيا للقوات الإيرانية وحليفها حزب الله، لهزيمة المعارضة وانقاذ نظام بشار الأسد، في حين تحتاج إيران وحزب الله للقوة العسكرية وسلاح الجو الروسي والمعلومات الاستخباراتية والجهود الدبلوماسية التي تقدمها موسكو لحماية الأسد.

واوضح التقرير أنه لولا الدعم الروسي لما استطاعت ايران وحزب الله قلب كفة الميزان لصالح بشار، وأنه لولا القوات الايرانية وحزب الله لما نجحت روسيا في مواجهة حملة واشنطن وتركيا ودول الخليج و انقاذ نظام الأسد.

وقال: ”لهذه الأسباب نعتقد أن لا روسيا ولا إيران لديهما الرغبة أو الحافز لفرط تحالفهما وكلاهما الآن سعيد في بقاء نظام بشار رغم اختلاف أسبابهما…إلى جانب ذلك لم تجن روسيا حتى الآن اي مكاسب من فوز ترامب في الرئاسة، في ظل الكثير من التصريحات السلبية ضد موسكو من قبل المسؤولين الامريكيين في الفترة الاخيرة وعدم وجود بوادر لقيام ترامب بتحسين العلاقة مع موسكو، خاصة بعد التقارير التي تحدثت عن تورط الروس في حملته الانتخابية.“

وختم قائلا :“كيف يمكن للرئيس بوتين أن يتعاون مع ترامب وهو يعلم أن إيران يمكن أن تقوم بالرد على تلك الخطوة في سوريا، وإنه لن يجني أي مكاسب حقيقية من واشنطن… وفي الوقت الذي تعتقد فيه واشنطن أن هناك أسبابا مقنعة لقيام روسيا بالتعاون معها فإن تلك الأسباب لا تراها موسكو مقنعة وأن عليها الحفاظ على التحالف مع إيران.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com