بالصور.. أوباما يعيش حياة سعيدة بعيدًا عن ”صداع“ ترامب

بالصور.. أوباما يعيش حياة سعيدة بعيدًا عن ”صداع“ ترامب

المصدر: صدوف نويران - إرم نيوز

أظهرت صور جديدة للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وهو يستمتع بحياته باسترخاء كبير وبعيدًا عن التوتر، والتي كان يعيشها كأكثر الأشخاص نفوذًا في العالم، إبان رئاسته للولايات المتحدة.

وقال موقع ”نيوز دوت كوم“ الأسترالي إن أوباما ”بدا هادئًا ومرتاحًا، بعد شهر من قضائه عطلة في جزيرة ريتشارد برانسون الخاصة في الكاريبي، في الوقت الذي نشر فيه الموقع صورًا له ولزوجته ميشيل أثناء زيارة ”المتحف الوطني للفنون“ في واشنطن خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وأشار الموقع إلى أن ”أوباما ظهر مرتديًا نظارات شمسية داكنة وسترة جلدية أنيقة، أشبه بنجم من نجوم موسيقى الروك، وليس رئيسًا سابقًا“، مبينًا أنه ”بدا مسترخيًا وسعيدًا بعد خروجه من المتحف، عندما التقط المصورون وشاركوا صوره مع مستخدمي في مواقع التواصل الاجتماعي“.

ونقل الموقع عن تقارير محلية قولها إن أوباما قوبل بالهتافات التشجيعية أثناء خروجه من المبنى وسط العاصمة الأمريكية“.

واعتبر الموقع أن ”ادعاءات دونالد ترامب بأن أوباما أمر بالتنصت على هواتفه خلال حملته الانتخابية، لم تترك أثرًا على الرئيس البالغ من العمر 44 عامًا بعد مغادرته البيت الأبيض“.

إلا أن الموقع لفت إلى ما وصفها بـ“تكهنات“ حول ما إذا كان أوباما، أو حتى المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، تنصتا بالفعل على محادثات خاصة بترامب.

كما اعتبر الموقع أنه ليس بـ“غريب أن يعيش أوباما في سلام بعيدًا عن البيت الأبيض، وسط تقارير نشرتها كلية الأعمال التابعة للجامعة الأمريكية في واشنطن، تفيد بأن الرئيس والسيدة الأولى السابقين سيكسبان حوالي 320 مليون دولار على مدى السنوات الـ15 المقبلة“.

ورجح الموقع الأسترالي أن يجني أوباما، مبلغ 26 مليون دولار أكثر مما كان متوقعًا مقابل نشر مذكراته كرئيس للولايات المتحدة، لافتًا إلى أن ميشيل أوباما ”ستحصل، بدورها، على مبلغ 14 مليون عند إصدار كتابها، وهذا فقط جزء مما يمكن أن يجنيه الزوجان“، على حد تعبير الموقع.

 ونقل الموقع عن التقارير قولها إنه ”إضافة لمبلغ 3 ملايين دولار في حساب المعاش التقاعدي وحوالي 50 خطاب سنويًا، بمبلغ 200 ألف دولار لكل خطاب، فهذا بالفعل ما يقرب من 200 مليون دولار قبل الضرائب“، سيجنيها الرئيس الأمريكي السابق.

وسبق لأوباما أن أصدر كتابين، هما ”أحلام من أبي“، وهي قصة عن العرق والميراث في العام 1995، و“جرأة الأمل“ وهو عبارة عن أفكار في إصلاح الحلم الأمريكي في العام 2006.

ووفقًا لشبكة ”سي إن إن“ فإن بيل وهيلاري كلينتون تقاضيا مبلغ 280 ألف دولار عن كل خطاب ألقياه منذ مغادرتهما البيت الأبيض قبل 15 عامًا.

ولكن على الرغم من الثروة المحتملة الهائلة لأوباما، فهي تعتبر ضئيلة بالمقارنة مع ثروة ترامب، والتي تقدر قيمتها الصافية حسب مجلة ”فوربس“ بمبلغ 3.7 مليار دولار أو مبلغ 4.88 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com