إيران تسجن رجال دين حرّضوا للهجوم على السفارة السعودية

إيران تسجن رجال دين حرّضوا للهجوم على السفارة السعودية

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين إيجئي، الأحد، أن محكمة رجال الدين بمدينة قم جنوب العاصمة طهران، قضت بسجن 6 من رجال الدين بعد إدانتهم بتحريض أنصارهم والمشاركة في الهجوم على السفارة السعودية في طهران مطلع يناير/ كانون الثاني 2016.

ونفى إيجئي في مؤتمر صحفي، اليوم، ما تردد من شائعات عن تبرئة أغلب المعتقلين المتورطين بالهجوم على السفارة السعودية في طهران، مضيفاً أنه تمت تبرئة 3 أشخاص من أصل 20 متهما بالهجوم على السفارة، وأن 17 آخرين أحيلوا إلى السجن“.

وأوضح المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، أن حكما قطعيا صدر من قبل محكمة رجال الدين بمدينة قم ويقضي بسجن 6 من رجال الدين الذين شاركوا في الهجوم على السفارة السعودية، وحرضوا عليه.

وكشف المسؤول الإيراني عن اعتراض محامي بعض المتهمين الأسبوع الماضي على القرار القطعي الصادر من المحكمة بشأن بعض المتهمين، مضيفاً أن ”محكمة الاستئناف المعنية بمتابعة ملف السفارة السعودية ستعيد النظر بقرارها في الأيام المقبلة“.

وفي 3 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قضت محكمة إيرانية على بعض المتهمين بإحراق السفارة السعودية بالسجن 6 أشهر، وآخرين بـ 3 أشهر وبرأت البعض، بحسب وكالة أنباء ”ميزان“ التابعة للسلطة القضائية، مشيرة إلى أن“المحكمة قررت سجن 3 من المتورطين، بالسجن لمدة 6 أشهر مع 70 جلدة لكل منهم“.

وفي سياق متصل، أعلن مصطفى شعباني محامي الدفاع عن المعتدين على السفارة السعودية، أن ”ملفات هؤلاء المتهمين أحيلت إلى محكمة الاستئناف“، مضيفاً ”ننتظر تحديد فرع لمحكمة الاستئناف المعنية لمتابعة هذا الملف“.

وتابع المحامي شعباني، ”لقد تنوعت الاحكام البدائية الصادرة ضد المتهمين الـ 19 بين أحكام بالسجن لفترة 6 أشهر، والسجن مع وقف التنفيذ، فيما صدرت أحكام ببراءة البقية“.

وكان متظاهرون إيرانيون قاموا بمهاجمة وحرق السفارة السعودية في طهران، والقنصلية في مدينة مشهد شمال شرق البلاد، احتجاجاً على إعدام الرياض رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر، في كانون الثاني/ يناير 2016، مما دفع بالسعودية إلى قطع علاقاتها مع إيران.

وعقب الهجمات، دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، إلى فتح تحقيق مع المتورطين، كما انتقد المرشد الأعلى الإيراني ”علي خامنئي“ الهجمات على البعثات الدبلوماسية السعودية، واعتبرها مخالفة للمبادئ الإسلامية.

وأعلنت إيران في 20 يناير/ كانون الثاني 2016، اعتقال العقل المدبر للهجوم على السفارة السعودية بطهران رجل الدين المتشدد ”حسن كرد ميهن“ خارج إيران، وينتمي كرد ميهن، لميليشيات حزب الله التي شاركت في قمع احتجاجات الانتفاضة الخضراء العام 2009 والاحتجاجات الطلابية في العام 1998.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com