إيران تسجن سياسيًا انتقد الحرس الثوري‎

إيران تسجن سياسيًا انتقد الحرس الثوري‎

المصدر: وكالات - إرم نيوز

حكم القضاء الإيراني بسجن ”حجة الإسلام محمد نوري“ المستشار الثقافي لحزب الثقة الوطنية الإصلاحي، ثلاثة أشهر، بذريعة انتقاده جيش الحرس الثوري.

وأفاد موقع كلمة الإلكتروني المعروف بقربه من المعارض مير حسن موسوي الخاضع للإقامة الجبرية، أن نوري انتقد في كلمة له منذ مدة، تدخل الحرس الثوري في مجالات خارج نطاق صلاحياته.

وفي تصريح له للموقع كشف نوري أنه سبق أن حُوكم ثلاث مرات، ووصف ”المحكمة الروحية الخاصة“ التي يُحاكم فيها لهويته الدينية، بـ“السلطة التي تنفذ مطالب مخابرات الحرس الثوري“.

وتأسس حزب الثقة الوطنية الذي يعتبر أحد الأحزاب الإصلاحية في إيران العام 2005 بعد الانتخابات التي فاز فيها زعيم المحافظين محمود أحمدي نجاد في ذات العام.

وفي 2009، رشّح زعيم الحزب ”مهدي كروبي“ نفسه للانتخابات الرئاسية، غير أنه خسر أمام منافسه، أحمدي نجاد.

وأعقبت نتائج الانتخابات احتجاجات في البلاد، أغلقت على إثرها السلطات حزب الثقة الوطنية والجريدة التابعة له، وذلك بعد إفشاء ”كروبي“ حالات تعذيب واغتصاب وقعت ضد المتظاهرين أثناء المظاهرات.

وبعد مجيء الرئيس الإيراني الحالي حسن روحاني إلى سدة الحكم في البلاد العام 2013، عاد حزب الثقة الوطنية، لممارسة أنشطته السياسية مرة أخرى.

ويخضع مهدي كروبي، إلى جانب المرشح الرئاسي الآخر مير حسين موسي، لإقامة جبرية منذ 2011، بتهمة توجيه المظاهرات بعد الانتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com