تفتيش هواتف موظفي البيت الأبيض لمنع تسريب المعلومات

تفتيش هواتف موظفي البيت الأبيض لمنع تسريب المعلومات

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

وافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أن تقوم أجهزة الأمن في البيت الأبيض بتفتيش هواتف الموظفين،  لرصد أي تسريب للمعلومات  الى الصحافة وأجهزة الإعلام.

وأوردت ذلك قناة ”سي أن أن“ الأمريكية، اليوم الثلاثاء، واعتبرته تأييدًا لما كان فعله  المتحدث الصحافي للبيت الأبيض سيان سبايسر، نهاية الأسبوع الماضي، عندما استدعى موظفيه وأمر بفحص هواتفهم للتأكد من أنهم لم يسربوا معلومات للصحف عن مستجدات قضية الرئيس ومستشاري حملته الانتخابية مع المخابرات الروسية.

ويأتي هذا التصرف غير المسبوق، مصحوبًا بتصرف آخر مماثل يتصل بعلاقة البيت الأبيض وبين أجهزة المخابرات والصحافة الرئيسة الأمريكية.

علاقة غير مسبوقة مع المخابرات والصحف

واستدعى الناطق الصحافي باسم البيت الأبيض، قبل أيام، مدير المخابرات المركزية ورئيس لجنة المخابرات في الكونجرس، وربطهم مباشرة مع 3 وسائل إعلانية كبرى لينفوا لهم تقريرًا نشرته صحيفة ”نيويورك تايمز“ متضمنًا أسماء مساعدي الرئيس دونالد ترامب ممن اتصلوا بالمخابرات الروسية.التصرف جرى وصفه بأنه غير مسبوق كونه دعوة المخابرات والصحف للحديث مع بعضهما وكأنهما موظفان عند ترامب.

مجلة بولتيكو في عرضها لتفاصيل ما حدث، قالت أن نيويورك تايمز نشرت يوم الخامس والعشرين من الشهر الحالي تقريرًا يتضمن معلومات جديدة عن اتصالات أجراها 3 من مساعدي ترامب في حملته الانتخابية مع ضباط مخابرات روس خلال العام الماضي.

ولأن الشائع في واشنطن هو أن هذه التقارير تُسربها المخابرات، فقد قام سبايسر، الناطق الصحافي للبيت الأبيض، بالاتصال مع مدير المخابرات المركزية مايك بامبيو ورئيس لجنة الاستخبارات في الكونجرس ريتشارد بار، وطلب اليهما الحديث مع صحيفتيْ ”واشنطن بوست“ و“وول ستريت جورنال“ لنفي المعلومات التي أوردتها ”نيويورك تايمز“، منسوبة لمصادر مغفلة من الأسماء.

وقالت ”بوليتكو“ أنه لم يسبق لمدير المخابرات المركزية أن تحدث لصحافي منفرد، لكنه فعل هذه المرة وقال لمندوبي البوست والجورنال أن ما جاء في تقرير ”نيويورك تايمز“ غير دقيق.

ووسّع الرئيس ترامب حملته على مصداقية الصحف التي تستهدفه، قائلًا أنها تقترف خطأ فادحًا بحقي عندما تنشر معلومات وتنسبها لـ ”مصادر“، مضيفًا: ”يجب أن لا يكون مسموحًا نشر أية معلومات بدون أن تنسبها الصحف لشخص باسمه، لتتوقف  أجهزة الإعلام عن أسلوب الأخبار المنسوبة  فقط لمصادر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com