بالفيديو.. فلسطيني يصدم ديفيد فريدمان أثناء جلسة المصادقة على اختياره سفيرًا في إسرائيل

بالفيديو.. فلسطيني يصدم ديفيد فريدمان أثناء جلسة المصادقة على اختياره سفيرًا في إسرائيل

المصدر: عبدالرحمن المقري- إرم نيوز

قاطع ناشط أمريكي من أصل فلسطيني، ديفيد فريدمان، أثناء جلسة للكونغرس للمصادقة على اختياره سفيرًا للولايات المتحدة، بعد أن رشحه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سفيرًا في إسرائيل.

واعترض الشاب على كلمة فريدمان، وهتف بعبارات تنتقد السفير الأمريكي من أصل يهودي والمرشح لشغل منصب سفير الولايات المتحدة بتل أبيب. وقال الشاب الذي ظهر في الفيديو وهو يحمل العلم الفلسطيني ”إن فريدمان قال إن الفلسطينيين لا يملكون الحق في الأرض، وإنهم ليس لهم علاقة بفلسطين“.

وتابع أمام دهشة فريدمان قائلًا ”أنا هنا.. جدي طُرد من إسرائيل يا سيد فريدمان، وأنا هنا أحمل العلم الفلسطيني.. سوف ننتصر.. نحن كنا هناك وما زلنا هناك وسنبقى هناك.. الفلسطينيون سيبقون في فلسطين.

وسحب الحراس بهدوء الشاب الفلسطيني من الجلسة، وهو يصيح، دون إبداء أي مقاومة، فيما سيطر الصمت على من في القاعة، بمن فيهم ديفيد فريدمان.

وعيّن ترامب، فريدمان البالغ من العمر 57 عامًا، مستشارًا في شؤون إسرائيل، وهو محامي الرئيس منذ فترة طويلة ومتخصص في الإفلاس وشريك في مكتب كاسوويتز للمحاماة في نيويورك.

ووفقًا لصحيفة “هارتس” الإسرائيلية يعيش فريدمان في وودمير، نيويورك ويملك منزلًا في حي الطالبية في القدس.

 وفريدمان ابن حاخام محافظ يملك تاريخًا عائليًا من العلاقات مع مرشحي الحزب الجمهوري للرئاسة، استضافت عائلته رونالد ريغان لغداء يوم سبت في العام 1984 وهي السنة التي انتصر فيها بإعادة انتخابه.

وأعرب فريدمان عن شكوكه حول مستقبل حل الدولتين، الذي يعد ركيزة السياسة الأمريكية  في منطقة الشرق الأوسط للحزبين الجمهوري والديمقراطي.

وقبل أن يمرر الحزب الجمهوري توصياته التي حذفت الإشارة لحل الدولتين، أعرب فريدمان عن أنه يعتقد أن الوقت حان للحزب ليرفض الفكرة، قائلًا: “حل الدولتين قد يكون جوابًا محتملًا لكنني لا أعتقد أنه الجواب الوحيد المتوافر بعد الآن”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com