ترجيح التحقيق مع مستشار ترامب المستقيل بسبب اتصالات ”مريبة“

ترجيح التحقيق مع مستشار ترامب المستقيل بسبب اتصالات ”مريبة“

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

رجح ميتش مكونيل زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي اليوم الثلاثاء، أن تحقق لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ في الاتصالات التي جرت بين مايكل فلين الذي استقال من منصبه كمستشار للرئيس دونالد ترامب للأمن القومي يوم الاثنين وسفير روسيا في واشنطن“.

وقال مكونيل خلال إفادة صحيفة معتادة :“إن من المرجح جداً أن  تحقق لجنة المخابرات بالفعل في التدخل الروسي في انتخاباتنا من المرجح جدا أنها تريد النظر في هذه الواقعة إنها تملك صلاحية القيام بذلك“.

وكان فلين استقال يوم الاثنين بعد ثلاثة أسابيع فقط من توليه هذا المنصب بعد كشف النقاب عن مناقشته العقوبات الأمريكية على روسيا مع سفير موسكو لدى الولايات المتحدة قبل تولي ترامب منصبه في عمل قد يكون غير قانوني ثم ضلل بعد ذلك نائب الرئيس مايك بنس بشأن هذه المحادثات.

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن وزارة العدل حذرت البيت الأبيض بشأن هذه الاتصالات في أواخر الشهر الماضي.

وأضافت أن فلين قد يكون عرضة لابتزاز من الروس،وقد طالب قادة بارزون في الحزب الديمقراطي باستقالته.

وقال فلين في رسالة استقالته، إنه قدم ”ايجازا بمعلومات غير كاملة من دون قصد لنائب الرئيس المنتخب وآخرين بشأن اتصالاتي الهاتفية مع السفير الروسي“.

ويعرف فلين مدير سابق لوكالة مخابرات الدفاع الأمريكية  بمواقفه المثيرة للجدل ، إذ وصف الإسلام بأنه ”أيديولوجية سياسية تقوم على أساس دين“ واعتبر الحرب على العراق خطأ ”استراتيجيا فادحا“.

كما دعا إلى إلغاء الاتفاق النووي الإيراني وتوطيد العلاقات مع روسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com